حتّى جينيفر أنستون لم تسلم من هارفي...

أخبار النجوم

حتّى جينيفر أنستون لم تسلم من هارفي واينستين.. أجبرها على هذا الأمر!

لم يكتف المنتج المثير للجدل هارفي واينستين بالفضائح الجنسية المتلاحقة ضده، فقد كشفت العديد من النجمات مؤخرًا عن تعرضهن للتحرش والاعتداء الجنسي على يد واحد من أباطرة الإنتاج الهوليوودي، ليأتي اليوم بتهمة جديدة تقصها النجمة العالمية جينيفر أنستون. بعد الفضائح الأخيرة ضد هارفي واينستين، لم تستطع زوجته مصممة الأزياء والممثلة الإنجليزية جورجينا شامبين الاستمرار معه، وانفصلت عنه عام 2017، وهي المؤسس المشارك للعلامة التجارية الشهيرة ماركيزا. بحسب صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، تحدثت جيينفر أنستون التي تستعد لإطلاق الموسم الثاني من المسلسل الدرامي Morning Show، ويقاسمها فيه البطولة ريس ويذرسبون، وستيف كاريل، وتدور أحداثه حول شخصية مرموقة تنهار حياتها بسبب مزاعم

لم يكتف المنتج المثير للجدل هارفي واينستين بالفضائح الجنسية المتلاحقة ضده، فقد كشفت العديد من النجمات مؤخرًا عن تعرضهن للتحرش والاعتداء الجنسي على يد واحد من أباطرة الإنتاج الهوليوودي، ليأتي اليوم بتهمة جديدة تقصها النجمة العالمية جينيفر أنستون.

بعد الفضائح الأخيرة ضد هارفي واينستين، لم تستطع زوجته مصممة الأزياء والممثلة الإنجليزية جورجينا شامبين الاستمرار معه، وانفصلت عنه عام 2017، وهي المؤسس المشارك للعلامة التجارية الشهيرة ماركيزا.

بحسب صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، تحدثت جيينفر أنستون التي تستعد لإطلاق الموسم الثاني من المسلسل الدرامي Morning Show، ويقاسمها فيه البطولة ريس ويذرسبون، وستيف كاريل، وتدور أحداثه حول شخصية مرموقة تنهار حياتها بسبب مزاعم جنسية، عن إرغامها على ارتداء فستان معين من قبل واينستين.

ربما تأثرت سمعة واينستين كثيرًا منذ أكتوبر 2017، ما جعل القائمين على صناعة السينما، يترددون في التعاون معه مجددًا، لا سيما وأن حركة MeToo انطلقت بعد مدة قصيرة، من ادعاءات الاغتصاب والتحرش الجنسي ضد المنتج المشهور.

وتعاونت جينيفر مع واينستين في فيلم Derailed عام 2005، وكشفت عن محاولة إجبارها على ارتداء فستان من تصميم العلامة التجارية ماركيزا المملوكة لزوجة واينستين.

img

وقالت نجمة مسلسل فرندز لمجلة فاريتي: "أتذكر حينما أطلقت جورجينا خط الملابس الجديد، جاءني واينستين ليزورني في لندن، وطلب مني ارتداء فستان من تصميمها في العرض الأول لفيلم Derail، وحاول إقناعي بالفكرة بطريقة فرض رأي أو بالأحرى بالإجبار".

وأضافت: "رفضت بالفعل ارتداء الفستان وطريقته في عرض الفكرة، ولكنني بالفعل ارتديت الفستان مُجبرةً في نهاية المطاف، ولم أعرف حتى الآن لماذا اتّبع هذه الطريقة معي، وكيف وافقت على ذلك".