أحدهم فارق الحياة وآخر أصبح شاذًًا....

أخبار النجوم

أحدهم فارق الحياة وآخر أصبح شاذًًا.. أحداث صادمة لنجوم ستار أكاديمي (فيديو)

ابتداءً من عام 2003، وعلى مدار 12 موسمًا، احتّل برنامج المواهب وتلفزيون الواقع "ستار أكاديمي" مكانًا لا مثيلَ له على شاشات التلفاز وفي قُلوب المُشاهدين. وكانَ لسهرة يوم الجُمعة طابعٌ خاصٌ، يملأ أصداءها صوت "هيلدا خليفة"، تلك المُقدّمة اللبنانية خفيفة الظل والموهوبة، التي أمتعتنا بسَردِ مُجرياتِ برنامجٍ خرّج مجموعاتٍ من الشّباب إلى عالمي الفن والشّهرة. وبعد انتهاء نغمات الفرح التي انطلقت بها مُجريات كُل برايم، أمثال "نحن لمين منغني"، "مشينا"، "جيل ورا جيل"، اصطدم طُلّاب الأكاديمية بالحياةِ الواقعية، فمنهم من فادهُ بريقُ الشّهرةِ وزاد وهجه، كالفائز بالموسم السادس "ناصيف زيتون"، ومنهم من أعلن عن شذوذه الجنسي أمثال المُتسابق السعودي عبدالله

ابتداءً من عام 2003، وعلى مدار 12 موسمًا، احتّل برنامج المواهب وتلفزيون الواقع "ستار أكاديمي" مكانًا لا مثيلَ له على شاشات التلفاز وفي قُلوب المُشاهدين.

وكانَ لسهرة يوم الجُمعة طابعٌ خاصٌ، يملأ أصداءها صوت "هيلدا خليفة"، تلك المُقدّمة اللبنانية خفيفة الظل والموهوبة، التي أمتعتنا بسَردِ مُجرياتِ برنامجٍ خرّج مجموعاتٍ من الشّباب إلى عالمي الفن والشّهرة.

وبعد انتهاء نغمات الفرح التي انطلقت بها مُجريات كُل برايم، أمثال "نحن لمين منغني"، "مشينا"، "جيل ورا جيل"، اصطدم طُلّاب الأكاديمية بالحياةِ الواقعية، فمنهم من فادهُ بريقُ الشّهرةِ وزاد وهجه، كالفائز بالموسم السادس "ناصيف زيتون"، ومنهم من أعلن عن شذوذه الجنسي أمثال المُتسابق السعودي عبدالله الدوسري، ومنهم من غيّبه الموت أمثال المُتسابق اللبناني رامي الشّمالي.

بعيدًا عن أضواء الشّهرة وخشبة البرايمات، نستعرض لك أبرز ما حصَل مع طُلّاب ستار أكاديمي من أحداثٍ مُثيرة.


 

قد يعجبك ايضاً