جان يامان يحسم علاقته بديميت أوزديمير بعد شائعة خيانة الأول مع عارضة!

أخبار

جان يامان يحسم علاقته بديميت أوزديمير بعد شائعة خيانة الأول مع عارضة!

حسم الممثل التركي بطل مسلسل "الطائر المبكر" جان يامان، علاقته مع زميلته الممثلة ديميت أوزدمير، بعدما ترددت أخبارٌ تفيدُ بوجودِ علاقةٍ عاطفية تجمع الطرفين، عدا عن ترددِ إشاعاتٍ تُفيد بقيام يامان بخيانةِ أوزدمير مؤخرًا مع عارضةِ أزياءٍ إيطالية. ووفق ما نشرته صحيفة "أقسام" التركية، وصف يامان علاقته بزميلته ديميت أوزديمير بأنها الأفضل على الإطلاق والأكثر تناغمًا في الدراما التركية، قائلاً: "أنا وديميت أكثر شريكين متناغمين حتى الآن، نتفق بشكل كبير جدًا في الكثير من الأمور". وأضاف يامان: "أعتقد أنه إذا اجتمعنا أنا وديميت في عملٍ جديدٍ مرةً أخرى، فإننا سنحقق النجاح ذاته الذي حققه الطائر المبكر حتى وإن كان بشخصياتٍ

حسم الممثل التركي بطل مسلسل "الطائر المبكر" جان يامان، علاقته مع زميلته الممثلة ديميت أوزدمير، بعدما ترددت أخبارٌ تفيدُ بوجودِ علاقةٍ عاطفية تجمع الطرفين، عدا عن ترددِ إشاعاتٍ تُفيد بقيام يامان بخيانةِ أوزدمير مؤخرًا مع عارضةِ أزياءٍ إيطالية.

ووفق ما نشرته صحيفة "أقسام" التركية، وصف يامان علاقته بزميلته ديميت أوزديمير بأنها الأفضل على الإطلاق والأكثر تناغمًا في الدراما التركية، قائلاً: "أنا وديميت أكثر شريكين متناغمين حتى الآن، نتفق بشكل كبير جدًا في الكثير من الأمور".

وأضاف يامان: "أعتقد أنه إذا اجتمعنا أنا وديميت في عملٍ جديدٍ مرةً أخرى، فإننا سنحقق النجاح ذاته الذي حققه الطائر المبكر حتى وإن كان بشخصياتٍ مختلفة، وقصة مختلفة، وطريقة مختلفة".

img

وفيما يخصُ عدم مشاركته في أفلام الإثارة والأكشن، أجاب يامان قائلاً: "صحيحٌ أنَّ الجمهور التركي يفضل مسلسلات أفلام الأكشن والإثارة، لكن جمهورنا خارج تركيا يفضل الدراما والقصص الرومانسية".

وتأتي تصريحات جان عن ديميت بعد انتشار تقارير صحفية تفيد بوجود علاقة حب تجمع شريكته في مسلسل "الطائر المبكر" ديميت بالممثل كان يلدريم، وهو ما نفاه الطرفان.

يذكر أن نجم يامان سطع في العالم العربي بعد أدائه شخصية "فريد" في مسلسل "حلو ومر"، ومن ثم أدائه بطولة مسلسل "الطائر المبكر" والذي حقق نجاحًا كبيرًا في تركيا والعالم العربي، وتدور أحداثه حول علاقة حب رومانسية تجمع بين صاحب شركة إعلانات كبرى، وموظفة لديه، وتلعب الصدفة دورًا أساسيًا في قصة حبهما.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً