صفاء سلطان: هذا أكثر قرار ندمتُ علي...

أخبار النجوم

صفاء سلطان: هذا أكثر قرار ندمتُ عليه.. وعملت أشياء ما بحب أعملها!

قالت الفنانة الأردنية صفاء سلطان إنّ أكثر قرار ندمت عليه في حياتها هو زواجها السرّي، معلقةً: "زواجي بالسر دائما بقول ياريتني ما عملت هذه الخطوة لأنه أثر علي شخصيا وكنت أحس إن أنا مو أنا". وأضافت سلطان في تصريحات تلفزيونية: "لأن أنا حدا كتير حقيقي ما عندي شيء مخبياه.. ولو حبيت حبيت من قلبي ولو كرهت كرهت من قلبي.. لأني أنا من الأشخاص الواضحين وكتاب مفتوح للجميع". وتابعت: "الزواج السري أخذ مني كتير أشياء واتغيرت وعملت أشياء ما بحب أعملها متل إني أتخبى مع إني مو عامله شي غلط". وتحدّثت صفاء عن أصعب موقف مرّ عليها في حياتها أثناء التصوير،

قالت الفنانة الأردنية صفاء سلطان إنّ أكثر قرار ندمت عليه في حياتها هو زواجها السرّي، معلقةً: "زواجي بالسر دائما بقول ياريتني ما عملت هذه الخطوة لأنه أثر علي شخصيا وكنت أحس إن أنا مو أنا".

وأضافت سلطان في تصريحات تلفزيونية: "لأن أنا حدا كتير حقيقي ما عندي شيء مخبياه.. ولو حبيت حبيت من قلبي ولو كرهت كرهت من قلبي.. لأني أنا من الأشخاص الواضحين وكتاب مفتوح للجميع".

وتابعت: "الزواج السري أخذ مني كتير أشياء واتغيرت وعملت أشياء ما بحب أعملها متل إني أتخبى مع إني مو عامله شي غلط".

وتحدّثت صفاء عن أصعب موقف مرّ عليها في حياتها أثناء التصوير، موضحةً أن والدتها كانت تخضع لعملية قلب مفتوح في الأردن في الوقت الذي كانت هي مشغولة فيه بتصوير مسلسل ليلى مراد في مصر، مشيرةً إلى أنها لم تُخبر أحدًا بدخول والدتها للعمليات وكانت تستغل أي دقيقة يتوقّف فيها التصوير للاتصال والاطمئنان عليها.

أمّا عن أهمِّ صفة تجذبها في الرجل، فهي أن يكون قادرًا على خطف قلبها، مضيفةً أنها ستكون حريصةً في المرة القادمة أن تُحكّم عقلها وقلبها في نفس الوقت لكي يكون اختيارها صائبًا.

وأكّدت أنها ستعتزل الفن في حالة واحدة فقط وهي عندما تشعر أنها استنفدت كل طاقتها، مشيرةً إلى أنه لا يُمكن لأحد أن يفرض عليها هذا القرار.

وتحدّثت عن دورها الجديد في مسلسل "رياح السموم" الذي يحمل الطابع البدوي، لافتةً إلى أن هذه التجربة من أصعب التجارب التي خاضتها.

يُذكر أن صفاء سلطان قد تعرّضت لحملة انتقادات واسعة بعد أن حلّت ضيفةً على برنامج "أكلناها" الذي يُقدّمه الممثل السوري باسم ياخور مؤخرًا، حيث تحدّثت باللهجة الأردنية بطريقة اعتبر خلالها البعض أنها تحمل نوعًا من السخرية والاستهزاء، غير أنها ردّت على هذه الانتقادات.