صورة تتسبب بمشاكل كبيرة لـ "كيفانش...

أخبار النجوم

صورة تتسبب بمشاكل كبيرة لـ "كيفانش تاتليتوغ".. وهكذا ردَّ!

يعيش الفنان التركي كيفانش تاتليتوغ أيامًا عصيبة هذه الفترة بسبب قضية التهرب الضريبي المرفوعة ضده، والتي قد تتسبب بالحكم عليه بالسجن مدة قد تصل إلى 10 سنوات. ومؤخرًا تعرض تاتليتوغ لهجوم كبير بعد تداول صورة له مع قاضية، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا بهذه الصورة مُعتبرين أن الفنان التركي سيقدم رشوة للقاضية من أجل الحكم لصالحة. وأشعلت هذه الصورة الشارع التركي ومواقع التواصل الاجتماعي ليتم الهجوم على الفنان التركي والقضية واتهامها بالتواطؤ من أجل تضليل العدالة، كما طالب العديد بمُحاكمة القاضية التي ظهرت في الصورة. من جانبه نشر كيفانش الصورة وأكد من خلال تعليقه أن القاضية التي ظهرت

يعيش الفنان التركي كيفانش تاتليتوغ أيامًا عصيبة هذه الفترة بسبب قضية التهرب الضريبي المرفوعة ضده، والتي قد تتسبب بالحكم عليه بالسجن مدة قد تصل إلى 10 سنوات.

ومؤخرًا تعرض تاتليتوغ لهجوم كبير بعد تداول صورة له مع قاضية، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا بهذه الصورة مُعتبرين أن الفنان التركي سيقدم رشوة للقاضية من أجل الحكم لصالحة.

وأشعلت هذه الصورة الشارع التركي ومواقع التواصل الاجتماعي ليتم الهجوم على الفنان التركي والقضية واتهامها بالتواطؤ من أجل تضليل العدالة، كما طالب العديد بمُحاكمة القاضية التي ظهرت في الصورة.

img

من جانبه نشر كيفانش الصورة وأكد من خلال تعليقه أن القاضية التي ظهرت معه ليست هي القاضية نفسها التي تحكم بقضيته، وهو الأمر الذي أكده رئيس مجلس القضاة محمد يلماز و المدعون العامون بعد إجراء تحقيق رسمي بالحادثة.

يُشار إلى أن الفنان التركي كيفانش تاتليتوغ يَمثل منذ عام 2017 أمام القضاء بسبب اتهامه بعدم دفعه الضرائب، وكان الفنان التركي حينها قد اتهم مستشاره المالي بالتحايل، مُطالبًا بإثبات براءته.

وعلى الصعيد الشخصي انتشرت مؤخرًا العديد من الشائعات حول انفصال كيفانش عن زوجته، إلا أن النجم التركي تعمد نشر صور تجمعهما نافيًا من خلالها انفصالهما.


 

قد يعجبك ايضاً