ديمي مور: والدتي باعتني لمُغتصبي بـ 500 دولار!

أخبار

ديمي مور: والدتي باعتني لمُغتصبي بـ 500 دولار!

كشفت نجمة هوليوود الشّهيرة ديمي مور 56 عامًا في كتابها الجديد "إنسايد أوت" كيف عانت كثيرًا في حياتها، بداية من الطلاق والإجهاض وإدمان الكحول، وحتى الاغتصاب في سنّ الـ 15. وقبل يوم من طرح كتابها المقرّر اليوم في 24 سبتمبر، كشفت النجمة الأمريكية في مقابلة مع المذيعة الأمريكية الشّهيرة "ديان سوير" في برنامج "صباح الخير يا أمريكا" تفاصيل جديدة صادمة بشأن واقعة اغتصابها، وتورّط والدتها في الأمر. بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت "ديمي" أنّ إدمان والدتها فرجينيا كينغ للكحول هو ما أدّى إلى تعرّضها للاغتصاب عندما كانت في الـ 15 من عمرها. وكشفت في المقابلة أنّ والدتها باعتها لمغتصبها،

كشفت نجمة هوليوود الشّهيرة ديمي مور 56 عامًا في كتابها الجديد "إنسايد أوت" كيف عانت كثيرًا في حياتها، بداية من الطلاق والإجهاض وإدمان الكحول، وحتى الاغتصاب في سنّ الـ 15.

وقبل يوم من طرح كتابها المقرّر اليوم في 24 سبتمبر، كشفت النجمة الأمريكية في مقابلة مع المذيعة الأمريكية الشّهيرة "ديان سوير" في برنامج "صباح الخير يا أمريكا" تفاصيل جديدة صادمة بشأن واقعة اغتصابها، وتورّط والدتها في الأمر.

بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت "ديمي" أنّ إدمان والدتها فرجينيا كينغ للكحول هو ما أدّى إلى تعرّضها للاغتصاب عندما كانت في الـ 15 من عمرها.

img

وكشفت في المقابلة أنّ والدتها باعتها لمغتصبها، مقابل 500 دولار، وتركته يغتصبها في منزلهما، الأمر الذي جعلها تشعر بالخيانة الشّنيعة.

وذكرت ديمي، أنّ والدتها فرجينيا اعتادت اصطحابها إلى الحانات، للفت انتباه الرجال، وفي إحدى الليالي عادت من الحانة إلى المنزل لتجد رجلًا مسنًا ينتظرها في منزلها، ثمّ هاجمها واغتصبها.

وأوضحت ديمي أنّ مغتصبها كان لديه مفتاح للمنزل، وقال لها بعد اغتصابها: "كيف تشعرين بعدما تمّ بيعك بـ 500 دولار؟"، مشيرًا إلى أنّ والدتها تلقّت هذا المبلغ مقابل اغتصابها.

img

وذكرت ديمي أنّها وُلدت في ولاية ”نيو مكسيكو“، إلا أنّ والدها هجر والدتها قبل ولادتها، لتربيها والدتها مع زوجها الثاني، والذي يدعى دان غوينس، والذي ظنّت أنّه والدها الحقيقيّ، حتى عثرت على شهادة ميلادها في سن الـ 13 عامًا، واكتشفت الحقيقة.

وكشفت أنّ والدتها وزوجها كانا مدمنيْ كحول، وأن "فرجينيا" حاولت الانتحار عدّة مرّات، الأمر الذي اضطرّها لمحاولة إنقاذها ذات مرّة بإخراج الحبوب من فمها، وهي مجرّد طفلة.

img

وعلى الرّغم من شعورها بخيانة والدتها المؤلمة عندما تعرّضت للاغتصاب، قالت ديمي: "في أعماق قلبي، لا أودّ أنْ أصدّق أنّ والدتي باعتني لرجل غريب، فربّما لم يكن الأمر كصفقة مباشرة، لكن ذلك لا ينفي حقيقة أنّها منحته الجرأة لاغتصابي وأنّها من عرّضني لذلك الموقف".

وركّز الكتاب أيضًا على علاقتها بالممثل أشتون كوتشر عندما كانت تبلغ من العمر 42 عامًا، وكيف توتّرت العلاقة بعدما عانت من الإجهاض في الشّهر السادس من الحمل في عام 2004، ممّا دفعها لإدمان المخدّرات والكحول، قبل أنْ تنتهي علاقة الثنائي المحبوب في عام 2011 بالانفصال، بعد أنْ اكتشفت ديمي خيانة أشتون لها.

img


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً