مايلي سايرس تنفصل عن "حبيبتها" كاتل...

أخبار النجوم

مايلي سايرس تنفصل عن "حبيبتها" كاتلين كارتر بعد شهر من علاقتهما!

بعد انفصال مايلي سايرس عن زوجها ليام هيمسورث بعد أقل من عام على زواجهما، اهتز الوسط الفني وجمهور الزوجين لهذا الخبر الصادم، لكن مايلي طمأنت جمهورها واعترفت بحبها لصديقتها كاتلين كارتر، وارتباط الصديقتين رسميًا في علاقة رومانسية. كثرت الشائعات عن سبب انفصال مايلي وليام، فتارة يرجع السبب لخيانة الأخير، الأمر الذي نفته مايلي بشدة، ويقال إن السبب هو عدم استعداد مايلي للعيش في حياة رتيبة، تلعب فيها دور الزوجة التقليدية تارة أخرى. بعد ارتباط الصديقتين ظهرتا معًا في العديد من المناسبات، تجمع بينهما لحظات رومانسية وقبلات حميمية، لكنهما بعد شهر تقريبًا، أعلنتا الانفصال الرسمي بينهما. وفقًا لتقرير مجلة "بيبول" بحسب

بعد انفصال مايلي سايرس عن زوجها ليام هيمسورث بعد أقل من عام على زواجهما، اهتز الوسط الفني وجمهور الزوجين لهذا الخبر الصادم، لكن مايلي طمأنت جمهورها واعترفت بحبها لصديقتها كاتلين كارتر، وارتباط الصديقتين رسميًا في علاقة رومانسية.

كثرت الشائعات عن سبب انفصال مايلي وليام، فتارة يرجع السبب لخيانة الأخير، الأمر الذي نفته مايلي بشدة، ويقال إن السبب هو عدم استعداد مايلي للعيش في حياة رتيبة، تلعب فيها دور الزوجة التقليدية تارة أخرى.

بعد ارتباط الصديقتين ظهرتا معًا في العديد من المناسبات، تجمع بينهما لحظات رومانسية وقبلات حميمية، لكنهما بعد شهر تقريبًا، أعلنتا الانفصال الرسمي بينهما.

وفقًا لتقرير مجلة "بيبول" بحسب مصدر مقرب منهما، انتهت العلاقة الرومانسية بين مايلي وكاتلين، لكن علاقة الصداقة لم تنته بعد، وستظلان صديقتين، وأكد المصدر على خبر الانفصال بما لا يدع مجالًا للشك.

يرجع انفصال مايلي وليام إلى ظهور الأولى مع صديقتها كارتر، وهما تتبادلان القبل أثناء تواجدهما في عطلة بإيطاليا، أثناء وجود بعض الخلافات طي الكتمان بين الزوجين لعدة شهور، ثم أعلنا الانفصال وتم الطلاق بشكل رسمي الشهر الماضي.

img

يبدو أن الصديقتين قد اتفقتا على الانفصال عن زوجيهما، ليعيشا قصة حب ملتهبة من نوع مختلف، فقد انفصلت كاتلين كارتر عن زوجها برودي جينر، قبل أسابيع قليلة من إعلان علاقتها بمايلي، كذلك ضحّت الأخيرة بزوجها من أجل صديقتها.

في وقت سابق، نفت مايلي خيانة ليام لها، وكتبت في هذا الشأن تغريدة على "تويتر" توضح بها أن السبب هو علاقتها بكارتر وأضافت: "في الحقيقة لم يكلل زواجي من ليام بالنجاح، وليس هناك أسرار وراء الانفصال، سوى شعوري بالملل من العلاقة، وأنني لست تلك السيدة التي تعيش في علاقة زواج تقليدية".

وتابعت: "نعم ارتكبت أخطاء وتعلمت منها؛ لأنني لست ملاكًا ولا أدعي المثالية، وكلما تقدمت في العمر أدركت الأشياء على حقيقتها، وأصبحت أملك من الشجاعة ما يجعلني أعترف بهذه الأخطاء، ولا أدعي أشياء خاطئة أبرر بها مواقفي؛ فزواجي لم ينته بالغش والخيانة على الإطلاق".

واستطردت: "جمع الحب بيني وبين ليام منذ عقد من الزمان، وما زلت أحبه وسأظل هكذا دائمًا، لكنني لا أقوى على خداع نفسي لأعيش في علاقة غير سعيدة، لذا اتخذت القرار الصائب، اعترف بعيوبي الكثيرة جدًا لكنني لست كاذبة، أنا فخورة بما وصلت إليه ولست نادمة على شيء".