بعد حكم حبسه لعامين.. ماذا قال أحمد...

أخبار النجوم

بعد حكم حبسه لعامين.. ماذا قال أحمد محمود طليقُ سارة نخلة؟

قال الفنان المصري أحمد عبدالله محمود، الزوج السابق للفنانة السورية سارة نخلة، إنّه لم يصدر بحقّه قرار ضبط وإحضار بشأن الحكم الصادر لصالح سارة نخلة، والذي يقضي بحبسه عامين مع الشغل، لافتًا إلى أنّ الحكم ليس نهائيًا. وكشف بيان أصدره مكتب المحامي المصري شعبان سعيد، الذي وكله للدفاع عنه في نزاعه القضائي مع زوجته السابقة سارة نخلة، أنّ حكم الحبس عامين قابل للاستئناف والتخفيف وربّما الإلغاء، معربًا عن أمله في أنْ ينال براءة من تهمة "خيانة الأمانة" التي لاحقته بعد إمضائه على إيصال أمانة بقيمة 250 ألف جنيه مصري. من جانبه قال المحامي شعبان سعيد، في تصريح خاصّ لـ"فوشيا"، إنّه

قال الفنان المصري أحمد عبدالله محمود، الزوج السابق للفنانة السورية سارة نخلة، إنّه لم يصدر بحقّه قرار ضبط وإحضار بشأن الحكم الصادر لصالح سارة نخلة، والذي يقضي بحبسه عامين مع الشغل، لافتًا إلى أنّ الحكم ليس نهائيًا.

وكشف بيان أصدره مكتب المحامي المصري شعبان سعيد، الذي وكله للدفاع عنه في نزاعه القضائي مع زوجته السابقة سارة نخلة، أنّ حكم الحبس عامين قابل للاستئناف والتخفيف وربّما الإلغاء، معربًا عن أمله في أنْ ينال براءة من تهمة "خيانة الأمانة" التي لاحقته بعد إمضائه على إيصال أمانة بقيمة 250 ألف جنيه مصري.

من جانبه قال المحامي شعبان سعيد، في تصريح خاصّ لـ"فوشيا"، إنّه سيذهب إلى المحكمة الأسبوع المقبل، للتقدّم بعريضة استئنافية على هذا الحكم، مشددًا على أنّ القانون سيأخذ مجراه حتى إلغاء الحكم والحصول على البراءة.

وأكّد محامي الفنان المصري أنّه تمّ الخلط بين حكم محكمة جنح أكتوبر بحبس موكله عامين وبين القبض عليه للتنفيذ، مشيرًا إلى أنّه طبقًا للقانون المصري لابدّ من إصدار ضبط وإحضار لتنفيذ الحكم، وهو ما لم يحدث؛ لأنّ الحكم ليس نهائيًا.

ونوّه أنّ موكله أحمد عبدالله محمود يمارس عمله بصورة طبيعية وتسير حياته اليومية بشكل عادي في منزله ولم يتمّ حبسه، بتهمة "خيانة الأمانة"، وعلينا الانتظار حتى صدور حكم نهائي.

وكانت محكمة جُنح 6 أكتوبر في مصر قد أقرّت بحبس الفنان المصري أحمد عبد الله محمود، لمدّة عامين مع الشغل، وذلك في النزاع القائم بينه وبين زوجته الفنانة السورية سارة نخلة، التي تقدّمتْ بدعوى قضائية ضدّه تتّهمه بخيانة الأمانة، وذلك بعد طلبها الانفصال عنه مؤخرًا، عقب خلافات نشبتْ بينهما.

وكشف عاصم قنديل محامي الفنانة سارة نخلة في تصريحات خاصة لـ"فوشيا"، أنّ المحكمة أصدرت حكمها حضوريًا لصالح موكلته، وذلك بعدما تمّ الاستماع إلى شخصين أحضرهما الفنان المصري، للشهادة على أنّه قام بتسليم المبلغ للفنانة سارة نخلة.

وأكّد المحامي المصري، أنّ الشاهديْن ويدعيان محمد هاني أحمد أبو العنين ويعمل مساعد مخرج، ومحمود حسين كامل ويعمل موزعًا موسيقيًا، قد أدليا بأقوالهما، إلا أنّ المحكمة اتّضح لها بأنّهما لم يُشاهدا الفنان المصري يسلّم مبلغ "إيصال أمانة" الذي تبلغ قيمته 250 ألف جنيه (15 ألف دولار).

وأشار عاصم قنديل، إلى أنّ الفنان أحمد عبدالله كان قد دفع بالتزوير في التوقيع على إيصال الأمانة، المرفوع ضدّه مؤكدًا أنّ تقرير مصلحة الطبّ الشّرعي كشف عن صحّة توقيعه على الإيصال.

ويأتي هذا الحكم استكمالًا للنزاعات القائمة بين أحمد عبدالله محمود وزوجته سارة نخلة، التي اتهمت سابقًا بالاعتداء على حنان البمبي، والدة أحمد عبدالله محمود، وتمّ تبرئتها بعدما رفعتْ قضية عليها تتهمها بالاعتداء عليها، أثناء ذهابها لإحضار بعض الأوراق الخاصّة بنجلها من منزله.

من جانبها نشرت نخلة عبر حسابها في "إنستغرام" منشورا تُعبّر فيه عن سعادتها بعد حصولها على الحُكم، واصفة اليوم بالمميّز، موجّهة شكرها للمحامي الخاصّ بها، وللقضاء الذي أنصفها بعد فترة من المعاناة على حدّ قولها.