مشاهير وجمهور يقيّمون شخصية قيس الشيخ نجيب الجدلية في "الخائن"

مشاهير وجمهور يقيّمون شخصية قيس الشيخ نجيب الجدلية في "الخائن"

أثارت شخصية الفنان السوري قيس الشيخ نجيب في مسلسل "الخائن" ردود فعل واسعة بين الجمهور منذ بداية عرض حلقاته، واصفين تصرفاته "بالاستفزازية"، لذلك حاول بطل العمل معرفة رأيهم من خلال تقييم أدائه.

ونشر الشيخ نجيب عبر حسابه الرسمي في "إنستغرام" صورتين لشخصيته "سيف" في المسلسل، وعلق قائلا: "من 0 ل 10، خبروني قديه مستفزكون سيف؟".

وتفاعل عدد من الفنانين والمشاهير مع منشوره، مباركين له على النجاح الكبير الذي حققه في أدائه اللافت، إذ استطاع "استفزازهم" بتصرفاته، حيث كتبت ديمة الجندي: "انشالله ما تبلى".

وعلقت الإعلامية بسنت شمس الدين: "إذا بنحكي عن سيف فأنا كرهته، وكرهي ليه مليون المية، وإذا بنحكي على أدائك فأنت مبدع كالعادة، وقدرت تكرهنا في سيف بجد".

وانهالت التعليقات من قبل المتابعين، معربين عن إعجابهم بشخصيته التي وصفوها "بالمستفزة"، لاسيما وأنه يزعج زوجته بتصرفاته رغم خيانته لها، مؤكدين أنه يُقدم نكهة خاصة للعمل الذي يتواجد فيه، عدا عن أنه يحرص على تقديم الشخصية بتفاصيلها الصغيرة.

وكتبت متابعة: "مبدع بدورك، والله بعطيك العلامة الكاملة ومليون من عشرة، مستفز لأبعد الحدود، كرهتك من قلبي، تصرفاتك بتجلط ونرجسي، كل التوفيق الك".

وأثنى عدد كبير من المتابعين على أداء الشيخ نجيب، مشيرين إلى أن شخصيته "سيف" لا يُمكن أن تتعرض للنقد، إذ أغضبهم لدرجة الكره، متمنين النجاح والتوفيق الدائم لأعماله، فعلقت أخرى: "كتير مستفز 10 على 10، وهاد أكبر دليل على اتقانك للدور، بس شوفك عم تصيبني حالة غضب كبيرة".

فيما أبدى آخرون حماستهم لمعرفة التطورات في الحلقات القادمة، مشيدين بالفكرة التي يطرحها العمل، إضافة إلى أداء أبطاله، فعلق أحدهم: "صراحة كلكم تمثيلكم حلو وكل شخصية صح بمحلها، اتحمست لأعرف مين طلعت بتحب اسيل ولا تيا".

شخصية الشيخ نجيب

ويؤدي الفنان قيس الشيخ نجيب في المسلسل شخصية "سيف" الرجل النرجسي، الذي يُقدِم على خيانة زوجته "أسيل، سلافة معمار" مع فتاة عشرينية تدعى "تيا، مرام علي"، وسط اعتقاده بأنه يحبهما مثل بعضهما ولا يستطع التخلي عنهما.

وتشهد الحلقات معرفة "أسيل" بخيانة زوجها "سيف" مع "تيا" وحمل الأخيرة منه، لتستطع "أسيل" من خلال ذكائها الحصول على الطلاق مع استرداد حقوقها الكاملة منه، وإبقاء حضانة طفلهما "يزن" معها.

وتتطور الأحداث بزواج "سيف وتيا" وسفرهما إلى أميركا لبضع سنوات، ثم يعودان هما وابنتهما "زينة" مع امتلاك الأموال الباهظة، وتحسين أوضاعهما بشكل جذري، بعدما أخذت "أسيل" كل ما يملكه.

وتُلاحظ "أسيل" عند حضورها حفلة عودة "تيا وسيف" محاولة الأخير رؤية جميع تفاصيلها في "تيا"، من خلال جلبه لها ذات أغراض الأولى، سواء في "الملابس أو البارفان".

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com