المحكمة التنفيذية تقضي بين ناصر القصبي وعبدالله السدحان.. وهذا قرارها النهائي!
مشاهير أخبار
05 سبتمبر 2019 6:05

المحكمة التنفيذية تقضي بين ناصر القصبي وعبدالله السدحان.. وهذا قرارها النهائي!

avatar فهد زيدان

علمت ”فوشيا“ من مصادرها أن المحكمة التنفيذية في الرياض قد أصدرت حكمًا قضائيًا في القضية العالقة بين الفنانين ناصر القصبي وعبدالله السدحان حول عددٍ من الأمور المالية المُعلّقة بينهما.

 وجاء الحكم ”النهائي“ غير القابل للاستئناف، بإلزام القصبي بدفع مبلغ 120 الف ريال لصالح السدحان.

‏ويلزم الطرف الآخر وهو عبدالله السدحان مقابل ذلك، التنازل عن نصيبه في شركة الهدف للإنتاج الاعلامي، و تضمّن الحكم أن يعيد السدحان للقصبي ثلاث سيارات خاصة بالشركة و معدات أخرى.

وبدأت القضية عندما طلب ناصر القصبي بإنهاء شراكته مع عبدالله السدحان في شركة الهدف بشكل قانوني، وهي الشركة التي كانت ملكيتها تعود إليهما سويًا، وأنتجا من خلالها مسلسلهما الشهير ”طاش ما طاش“ على مدار سنوات طويلة.

وحينها كان القصبي مُصرًا على إنهاء الشراكة بعد الطلاق الفني عام 2012، إلا أن الأمور لم تُحلْ وديًا كما رغب؛ ما دفعه لحسم الأمور قانونيًا والاتجاه إلى القضاء حتى حُسم الأمر.

ويعد ناصر القصبي وعبدالله السدحان من أكثر النجوم تأثيرًا في المجتمع السعودي، فقد ارتبطا فنيًا منذ بدايتهما في ثمانينيات القرن الماضي، وقدَّما سويًا العديد من الأعمال الدرامية، منها ”أيام لا تنسى“، و“عودة عصويد“، و“كلنا عيال قرية“، إضافة إلى ”طاش ما طاش“ بأجزائه الـ 18، وهو العمل السعودي الأشهر في المواسم الرمضانية الماضية.

كما عملا سويًا في المسرح من خلال ”حمود ومحيميد“، و“تحت الكرسي“ وغيرهما من المسرحيات، إلى جانب شراكتهما التجارية في شركة الهدف للإنتاج الإعلامي لسنوات طويلة.

وتوقف إنتاج أجزاء جديدة من ”طاش ما طاش“، حيث كان ”طاش 18“ الجزء الأخير من المسلسل، وعُرض على شاشة mbc عام 2011، إذ انفصل نجماه ناصر القصبي وعبدالله السدحان فنيًا بعده.