نجوم لم يعلّقوا على خبر إعتزال إليس...

أخبار النجوم

نجوم لم يعلّقوا على خبر إعتزال إليسا.. أبرزهم عاصي الحلاني ونجوى كرم!

فور إعلان الفنانة اللبنانيّة إليسا قرار عدم طرح أيّ ألبومات جديدة بعد ألبومها المقبل، انتفض جمهورها وعدد كبير من زملائها الفنانين، ليعلنوا رفضهم للقرار الذي فهمه الجميع على أنّه قرار اعتزال. بعض الفنانين لم يعيروا قرار اعتزال اليسا أيّ إهتمام، أبرزهم نوال الزغبي ونجوى كرم، وهنا نُشير للخلاف الفنيّ الذي بدأ بينهنّ بداية عام 2019. لكنّ الحرب، والتعليقات القاسية التي طالت الفنانات الثلاثة، دفعت نجوى كرم للمبادرة بالصّلح، حيث أرسلت عطرها الجديد كتعبير عن محبّها لإليسا، التي شكرتها أمام العلن بدورها. ولاحقًا عادت نوال ووضعت إشارات إعجاب داعمة لمصالحة الفنانتين، فاتحة بابها أمام المصالحة مع إليسا. وعلى الرّغم من زمالتهما

فور إعلان الفنانة اللبنانيّة إليسا قرار عدم طرح أيّ ألبومات جديدة بعد ألبومها المقبل، انتفض جمهورها وعدد كبير من زملائها الفنانين، ليعلنوا رفضهم للقرار الذي فهمه الجميع على أنّه قرار اعتزال.

بعض الفنانين لم يعيروا قرار اعتزال اليسا أيّ إهتمام، أبرزهم نوال الزغبي ونجوى كرم، وهنا نُشير للخلاف الفنيّ الذي بدأ بينهنّ بداية عام 2019. لكنّ الحرب، والتعليقات القاسية التي طالت الفنانات الثلاثة، دفعت نجوى كرم للمبادرة بالصّلح، حيث أرسلت عطرها الجديد كتعبير عن محبّها لإليسا، التي شكرتها أمام العلن بدورها.

ولاحقًا عادت نوال ووضعت إشارات إعجاب داعمة لمصالحة الفنانتين، فاتحة بابها أمام المصالحة مع إليسا.

وعلى الرّغم من زمالتهما الفنيّة، لم تعلّق نانسي عجرم ويارا على خبر اعتزال اليسا. 

أما نجوم مصر، فلم تعلّق شيرين عبدالوهاب على خبر إعتزال ملكة الإحساس، بالإضافة للنجمة أنغام، التي تجمعها علاقة طيّبة بإليسا. وكذلك تامر حسني، الذي جمعته أغنية "ديو" مع إليسا، التزم الصمت تمامًا. 

أما صديق إليسا الفنان مروان خوري، فلم يعلّق هو الآخر حتى الآن على خبر إعتزال زميلته على الرّغم من أنّها واسته بوفاة والدته.

والغريب كذلك، عدم تعليق عاصي الحلاني على اعتزال اليسا، رغم العلاقة القويّة والمتينة التي تجمعه بها، هو وعائلته. 

ومن ناحيته التزم وائل كفوري الصّمت أيضًا، ربما لأنّه مشغول حاليًا بأزمته مع طليقته أنجيلا بشارة. وكذلك الأمر مع فارس كرم الذي كان أحد المقرّبين لإليسا في الفترة الأخيرة. 

يُشار أنّ هنالك حملة انطلقت بعنوان "كلنا إليسا" فور إعلان النجمة اللبنانيّة خبر إعتزالها، والذي شارك به العديد من الفنانين العرب وجمهور إليسا.

على الضّفّة الأخرى، كانت إليسا قد أعلنت من قبل عن قرب انفصالها عن شركة "روتانا"، وصرّحت أنّها ستطرح ألبومها الأخير مع الشّركة خلال الأشهر المُقبلة.

وفي المقابل يتوقّع البعض أنْ تتراجع المُغنيّة عن قرارها بالاعتزال بناء على طلب محبّيها، وبأنّ كلامها أشبه بفورة غضب ستزول قريبًا.

ويرى آخرون أنّ تغريدة إليسا بأنّها أشبه بدعاية مجانيّة لألبومها المنتظر صدوره أواخر هذا العام، على أنْ تعلن عن عودتها للفنّ بعد الكشف عن أغانيها، حيث كان لافتًا تشبيه إليسا للسّاحة الفنيّة بـ"المافيا" بحكم الشبكات التي تدير الوسط الفنيّ، بالرّغم من تواجدها في السّاحة منذ عشرين عامًا، ولم تتحدّث يومًا عن "المافيا".