نجوى كرم بحفل سوريا.. فتاة تقتحمُ ا...

أخبار النجوم

نجوى كرم بحفل سوريا.. فتاة تقتحمُ المسرح وسط فوضى وتدافع!

واجهت النجمة اللبنانية نجوى كرم، تكدسًا جماهيريًا في حفلها الغنائي الأول في منطقة كنعان بسوريا، والذي يأتي بعد فترة غياب لسنوات طويلة، ما جعل الحفل يُقام وسط حراسة أمنية مشدّدة. وفي لحظة وصول شمس الأغنية اللبنانية إلى مقرّ إقامة الحفل، تدافع عدد كبير من الجماهير نحوها حتى أنها لم تستطع الخروج من سيارتها، إذْ التفّ الجماهير حولها لاستقبالها بحفاوة ولالتقاط صور تذكارية معها. https://www.instagram.com/p/B1MMwiohX5I/ وسط كل هذه الأحداث اضطر منظمو الحفل الاستعانة بحراسة أمن، لفتح الطريق أمام النجمة اللبنانية لتتمكّن من الخروج من سيارتها والصعود على المسرح. وقدّمت "ابنة الكرم" لجمهورها خلال الحفل باقة من أشهر أغانيها ومنها: "خلي كتفك

واجهت النجمة اللبنانية نجوى كرم، تكدسًا جماهيريًا في حفلها الغنائي الأول في منطقة كنعان بسوريا، والذي يأتي بعد فترة غياب لسنوات طويلة، ما جعل الحفل يُقام وسط حراسة أمنية مشدّدة.

وفي لحظة وصول شمس الأغنية اللبنانية إلى مقرّ إقامة الحفل، تدافع عدد كبير من الجماهير نحوها حتى أنها لم تستطع الخروج من سيارتها، إذْ التفّ الجماهير حولها لاستقبالها بحفاوة ولالتقاط صور تذكارية معها.

وسط كل هذه الأحداث اضطر منظمو الحفل الاستعانة بحراسة أمن، لفتح الطريق أمام النجمة اللبنانية لتتمكّن من الخروج من سيارتها والصعود على المسرح.

وقدّمت "ابنة الكرم" لجمهورها خلال الحفل باقة من أشهر أغانيها ومنها: "خلي كتفك على كتفي، ما بسمحلك، ما بتلقى غمزة، الحبيب لو مر" وبعضًا من المواويل الغنائية.

وأظهرت مقاطع فيديو تمّ تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي قُرب نجوى كرم من الجمهور؛ بسبب عدم ارتفاع المسرح بينها وبين الجمهور، ما جعلها تبتعد كثيرًا عن الجمهور كي تستطيع الغناء، حتى تم فرض سياج أمني حولها.

ولكن تمكّنت فتاة من اقتحام مسرح الحفل إذ ركضت باتجاه نجوى كرم، لمعانقتها وإهدائها باقة ورد، وتدخّل الأمن  مصطحبًا إياها لوسط الحضور من الجماهير.

ووفقًا لقناة الجديد فقد أكّد المكتب الإعلامي التابع للفنانة نجوى كرم، في بيان له جاء فيه: "الجمهور السوري متعطّش للفنانة نجوى كرم ولأعمالها الفنية، ورغم أنه لم يكن هناك مسافة كبيرة بين المسرح والحضور، إلا أن نجوى قررت أن تدخل بينهم أكثر".

وأضاف البيان: "الحضور لم يستطع ضبط نفسه حين أطلّت كرم، ولهذا السبب اعتبر البعض أن التنظيم لم يكن جيدًا، فالمشهد عينه رأيناه سابقًا عندما كانت كرم تحيي حفلات ضخمة بسوريا، فباختصار، مشهد الأمس يتكرر اليوم".