رغم أنها أنقذت حياتها.. هكذا تنكّرت...

أخبار النجوم

رغم أنها أنقذت حياتها.. هكذا تنكّرت سيلينا غوميز لجميل صديقة عمرها!

قد يتنكّر البعض لما فعله الآخرون من أجلهم بدافع الصداقة والمحبة، ونتيجةً لذلك قد تنهار الصداقات وتنتهي العلاقات بغض النظر عن قوتها ومتانتها، ويبدو أن ذلك هو ما ينطبق على النجمة سيلينا غوميز التي قطعت علاقة صداقتها بصديقتها المقرّبة، فرانسيا رايس، التي سبق أن تبرّعت لها بإحدى كليتيها في الجراحة الشهيرة التي خضعت لها غوميز عام 2017. ونقلت تقارير أمريكية عن مصدر مقرّب من غوميز قوله "لم تتحدّث غوميز ورايس على الإطلاق منذ قرابة 9 أشهر أو منذ شهر أكتوبر الماضي على وجه التحديد". وهو نفس الشهر الذي تعرّضت فيه المغنية الأمريكية الشابة لانهيار وتلقّت على إثره علاجًا خاصًا بالصحة

قد يتنكّر البعض لما فعله الآخرون من أجلهم بدافع الصداقة والمحبة، ونتيجةً لذلك قد تنهار الصداقات وتنتهي العلاقات بغض النظر عن قوتها ومتانتها، ويبدو أن ذلك هو ما ينطبق على النجمة سيلينا غوميز التي قطعت علاقة صداقتها بصديقتها المقرّبة، فرانسيا رايس، التي سبق أن تبرّعت لها بإحدى كليتيها في الجراحة الشهيرة التي خضعت لها غوميز عام 2017.

ونقلت تقارير أمريكية عن مصدر مقرّب من غوميز قوله "لم تتحدّث غوميز ورايس على الإطلاق منذ قرابة 9 أشهر أو منذ شهر أكتوبر الماضي على وجه التحديد". وهو نفس الشهر الذي تعرّضت فيه المغنية الأمريكية الشابة لانهيار وتلقّت على إثره علاجًا خاصًا بالصحة العقلية.

img

ومعروف أن رايس، 31 عامًا، سبق لها أن أنقذت حياة غوميز بتبرعها بإحدى كليتيها لصديقتها، 27 عامًا، في صيف عام 2017، بعدما بدأت تعاني كليتا غوميز بسبب إصابتها بمرض الذئبة. كما سبق لغوميز نفسها أن اعترفت بأنه لولا رايس، لما تم إنقاذها ولصارت في عداد الموتى.