منع ناعومي كامبل من دخول فندق فرنسي...

أخبار النجوم

منع ناعومي كامبل من دخول فندق فرنسي والإقامة فيه لسبب صادم!

كشفتْ عارضةُ الأزياء البريطانية، ناعومي كامبل، عن أنّها مُنعت من الدخول إلى فندقٍ فرنسي بسبب لون بشرتها. وقالت العارضة البالغة من العمر 49 عامًا لمجلة "باريس ماتش"، بأنّه لم يُسمح لها بدخول فندقٍ في جنوب فرنسا بعد أن أخبرها أحد الحراس أنّه ليس هناك أماكن فارغة، بينما يُسمحُ لضيوفٍ آخرين بالدخول للفندق، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وفضّلت كامبل عدم ذكر اسم الفندق، قائلةً: "كنت مؤخرًا في مدينة في جنوب فرنسا، حيث دُعيت للمشاركة في حدثٍ في فندقٍ لن أذكر اسمه، ولم يسمحوا لي ولصديقتي بالدخول بسبب لون بشرتي". وأضافت كامبل: "تظاهر الرجل عند المدخل بأن المكان ممتلئ لكنه كان

كشفتْ عارضةُ الأزياء البريطانية، ناعومي كامبل، عن أنّها مُنعت من الدخول إلى فندقٍ فرنسي بسبب لون بشرتها.

وقالت العارضة البالغة من العمر 49 عامًا لمجلة "باريس ماتش"، بأنّه لم يُسمح لها بدخول فندقٍ في جنوب فرنسا بعد أن أخبرها أحد الحراس أنّه ليس هناك أماكن فارغة، بينما يُسمحُ لضيوفٍ آخرين بالدخول للفندق، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وفضّلت كامبل عدم ذكر اسم الفندق، قائلةً: "كنت مؤخرًا في مدينة في جنوب فرنسا، حيث دُعيت للمشاركة في حدثٍ في فندقٍ لن أذكر اسمه، ولم يسمحوا لي ولصديقتي بالدخول بسبب لون بشرتي".

img

وأضافت كامبل: "تظاهر الرجل عند المدخل بأن المكان ممتلئ لكنه كان يسمح لأشخاص آخرين بالدخول، وهذه من اللحظات المثيرة للاشمئزاز، ولكن سأستمر في التحدث وإسماع صوتي".

وأشارت ناعومي في حديثها، إلى أنَّ التنوّع لم يكن موجودًا عندما بدأت في مسيرتها المهنية لأول مرة، حيث استمرّت في حملتها بقوةٍ من أجل تحقيق قدرٍ أكبر من المساواة في عالم الأزياء.

في حفل توزيع جوائز الأزياء لعام 2018 بنيويورك في العام الماضي، كشفت ناعومي عن كيف أن التّحامل الذي واجهته قد ساهم في نجاحها المهني، لافتةً إلى أنه تم إخبارها عدة مرات أنها لا تستطيع فعل أشياء معينة بسبب لون بشرتها.

وفي السنوات الأخيرة، أبدت ناعومي اهتمامًا نشطًا على ما يبدو بالقضايا السياسية والاجتماعية.