ًصالح الجسمي يرفضُ الوساطة لمسامحة...

أخبار النجوم

ًصالح الجسمي يرفضُ الوساطة لمسامحة مريم حسين.. ويوجّه رسالة!

رفض الإعلامي الإماراتي، صالح الجسمي، شقيق النجم حسين الجسمي، أي "وساطة" تُعرض عليه من جانب أي شخص لمسامحة الفنانة المغربية مريم حسين، خاصةً بعد صدور حكم بحقها بالحبس 3 أشهر وترحيلها من الإمارات في قضية هتك العرض. وشارك صالح الجسمي الجمهور بمقطع فيديو عبر "إنستغرام" أكّد فيه أنه من السهل على أي شخص أن يرى التسامح، وحل الخلافات أمرًا واردًا وبسيطًا، لكن ليس أي خلاف يكون حله سهلًا، منوهًا إلى أن الاستعطاف لن يجدي لأنه لديه "بنت" تم الغلط بحقها. وأوضح أنه لن يتنازل عن القضية، مطالبًا أي شخص يعرفه أو يتابعه بألا يطلب منه التوسُّط في المسامحة لشخص آخر

رفض الإعلامي الإماراتي، صالح الجسمي، شقيق النجم حسين الجسمي، أي "وساطة" تُعرض عليه من جانب أي شخص لمسامحة الفنانة المغربية مريم حسين، خاصةً بعد صدور حكم بحقها بالحبس 3 أشهر وترحيلها من الإمارات في قضية هتك العرض.

وشارك صالح الجسمي الجمهور بمقطع فيديو عبر "إنستغرام" أكّد فيه أنه من السهل على أي شخص أن يرى التسامح، وحل الخلافات أمرًا واردًا وبسيطًا، لكن ليس أي خلاف يكون حله سهلًا، منوهًا إلى أن الاستعطاف لن يجدي لأنه لديه "بنت" تم الغلط بحقها.

وأوضح أنه لن يتنازل عن القضية، مطالبًا أي شخص يعرفه أو يتابعه بألا يطلب منه التوسُّط في المسامحة لشخص آخر له معه مشكلة، حتى وإن كان لديه طفل.

View this post on Instagram

أرجو من أي شخص يعرفني أو يتابعني ألا يطلب او يتوسط في المسامحة أو التنازل لشخص آخر ببني وبينه مشكلة حتى وان كان لديه طفل، فأنتم لا تعرفون مدى الضرر الذي ألحقه ذلك الشخص بي أو حتى بأقاربي وحرائر #السعودية ، من يملك تلك الشجاعة في الهجوم المستمر والقذف بأبشع العبارات والألفاظ وإطلاق الإشاعات من أجل تشويه سمعتي عليه أن يتحمل نتيجة أفعاله فهو ليس بقاصر، وأرجو من متابعيني الأعزاء عدم ذكر أسماء او الإساءة في التعليقات حتى لا يتعرض صاحب التعليق للمساءلة القانونية فهناك من يتربص. #صالح_الجسمي #الامارات #اعلام #سوشيال_ميديا #صحافة #فن #طرب #شعر

A post shared by صالح الجسمي (@saleh_jasmi) on

وأضاف الإعلامي الإماراتي أنه وقع عليه الكثير من الضرر وعلى عائلته وحتى أقاربه وحرائر السعودية، مشيرًا إلى أن من يطالبونه بالمسامحة والتنازل لا يعرفون مدى الضرر الذي لحق به من ذلك الشخص.

وشددّ "الجسمي" على أن من يملك الشجاعة في الهجوم المستمر والقذف بأبشع العبارات والألفاظ وإطلاق الشائعات وتسبّب في تشويه سمعته فعليه أن يتحمّل نتيجة أفعاله.

وأكّد الإعلامي الإماراتي أن من صدر منه الأذى ليس بقاصر، راجيًا متابعيه بعدم ذكر أسماء أحد أو الإساءة في التعليقات، حتى لا يتعرّض صاحب التعليق للمساءلة القانونية لأن هناك من يتربّص لأي شيء.

وكانت محكمة دبي قد أصدرت قبل يومين حكمًا بسجن مريم حسين لمدة ثلاثة أشهر وترحيلها من الإمارات، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"هتك العرض" مع مطرب راب عالمي بالتراضي، وبراءة الإعلامي صالح الجسمي من التهمة الموجهة إليه، بالخوض في عرضها.

وكتبت الدكتورة حوراء موسى، المحامية الخاصة بالإعلامي صالح الجسمي، عبر "تويتر": "محكمة جنح دبي تقضي ببراءة موكلي من كافة التهم المنسوبة إليه وبمعاقبة م.ح بالحبس 3 أشهر والإبعاد عن الدولة عن تهمة هتك العرض بالرضا مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية".

من جهته غرّد صالح الجسمي، عبر حسابه على "تويتر" معربًا عن امتنانه للمحامية حوراء موسى واصفًا قرار المحكمة بالعادل فكتب: "أشكرك دكتورة حوراء وأشكر الأستاذ ياسر النقبي، شكرًا مكتب التميز للمحاماة فقد أبدعتوا ووقفتوا مع الحق، قضاءنا عادل وله كل الاحترام والتقدير".

وكانت مريم حسين قد ظهرت في مقطع فيديو تقول فيه إن المطرب كان متواجدًا معها في حفل عيد ميلاد أحد أقاربها وتم التصوير من أحد لا تعرفه، مردفةً: "أنا هضع لكم الفيديو الذي صار عليه قضية هتك العرض وأخذت عليه حكم".

وتابعت: "أنا إنسانة أحترم قانون الدولة وأحترم الأحكام التي تصدر علي وأحترم كل شيء، ولكن هذا حكم مبدئي وليس نهائي، وإن شاء الله نطلب الاستئناف شوي شوي".

يُذكر أن الخلافات بين الفنانة المغربية مريم حسين، والإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، بدأت عندما أعلن الأخير مقاضاتها على خلفية انتشار مقطع فيديو نُسب لها ووصف بـ"الإباحي".