أخبار النجوم

ديانا كرزون: أرفض الرد.. وما يزعمونه عن فستاني"مُضحك"!

رفضت الفنانة الأردنية ديانا كرزون، التعقيب على الحملة التي تعرّضت لها خلال اليومين الماضيين، بسبب فستانها الذي ظهرت فيه على مسرح مهرجان جرش، الذي وصفه البعض بأنّه "جريء حدّ خدش الحياء". كرزون قالت لـ "فوشيا" إنّها لن تردّ على الذين وصفوا فستانها بأنّه يكشف الكثير من تفاصيل جسمها، ووصفت هذا الزّعم بأنّه "مضحك للغاية". وأكدت كرزون أن "الصّحافة الرّاقية" هي من سترد على ذلك الأمر، وستجيب بالنيابة عنها. وكانت كرزون قبل ظهورها على المسرح قد قالت "فوشيا" في لقاء خاصّ، إنّها اختارت اللّون البيج لفستانها، تعبيرًا عن الفرح الذي تحرص أنْ يشاركها به جمهور جرش. وكانت كاميرا فوشيا قد تمكنت

رفضت الفنانة الأردنية ديانا كرزون، التعقيب على الحملة التي تعرّضت لها خلال اليومين الماضيين، بسبب فستانها الذي ظهرت فيه على مسرح مهرجان جرش، الذي وصفه البعض بأنّه "جريء حدّ خدش الحياء".

كرزون قالت لـ "فوشيا" إنّها لن تردّ على الذين وصفوا فستانها بأنّه يكشف الكثير من تفاصيل جسمها، ووصفت هذا الزّعم بأنّه "مضحك للغاية".

وأكدت كرزون أن "الصّحافة الرّاقية" هي من سترد على ذلك الأمر، وستجيب بالنيابة عنها.

وكانت كرزون قبل ظهورها على المسرح قد قالت "فوشيا" في لقاء خاصّ، إنّها اختارت اللّون البيج لفستانها، تعبيرًا عن الفرح الذي تحرص أنْ يشاركها به جمهور جرش.

وكانت كاميرا فوشيا قد تمكنت من دخول غرفة ديانا قبل حفل جرش والحصول على تصريح حصري منها قبل أن ترتدي فستانها، إذ كان معلقا على نافذة الغرفة وحجب أشعة الشمس عنها لثقل قماشه، الأمر الذي يتعارض مع ما زعمه البعض عن "شفافية" التصميم. 

ردود فعل متفاوتة

وخلال اليومين الماضيين اللذين أعقبا حفلتها، ضجّت مواقع السوشال ميديا بمواقف متفاوتة من فستان كرزون، بحيث وصفه البعض بأنّه جريء للغاية.

ولم يتوقّف الاستهجان والاعتراض على فستان كرزون عند هذا الحدّ الصّحفيّ، بل أصبح مثار جدل تحت قبّة البرلمان، وهو ما دفع بأحد النّواب إلى مهاجمة المهرجان، والمطالبة باتّخاذ موقف حازم بحقّ كرزون "لكونها خالفت قيم وعادات المجتمع الأردنيّ المحافظ، وعدم السكوت عن ملابسها شبه العارية".

في المقابل، دافع عدد كبير من متصفحي مواقع التواصل الاجتماعي بشراسة عن النجمة الأردنية، مؤكدين أن الموضوع تافه ولا يستدعي كل هذه الضجة، إذ أن الموضة الدارجة اليوم في أزياء الهوت كوتور لأكبر مصممي الأزياء هي قماش النود المائل إلى لون الجلد، مؤكدين أن معظم النجمات العربيات والأجنبيات قد اعتمدن تصاميم مشابهة، ولم يتم التعليق عليهن نهائيا.