طليقةُ ماجد المصري تفتحُ النّار علي...

أخبار النجوم

طليقةُ ماجد المصري تفتحُ النّار عليه.. وتؤكّد: أنكر أمومتي وتضحيتي!

فتحت المطربة المصريّة، منى إش إش، ابنة الموسيقار الكبير، حسن إش إش، النّار على طليقها، الفنان ماجد المصري، موجهًة له العديد من الاتّهامات، كونه أنكر فضلها عليه، وما صنعته من أجله، كي يصل إلى الشّهرة والنّجوميّة. وأكّدت منى، أنّها لا تقصد إثارة الجدل، بعد نشرها صورة زفافهما معًا، قبل أيام. مدافعًة عن نفسها تجاه اتّهامات طليقها لها بالغيرة والسّعي للانتقام منه، لتدمير حياته الزّوجيّة الحاليّة. وكشفت "إش إش" من خلال منشور لها، عبر حسابها في "إنستغرام"، قائلًة: "أنا مش خرابة بيوت، ولا غيرة، لو عايزة أخرب بيت ماجد المصري، كنت خربته من أول ما اتجوز من 13 سنة". وأوضحت منى،

فتحت المطربة المصريّة، منى إش إش، ابنة الموسيقار الكبير، حسن إش إش، النّار على طليقها، الفنان ماجد المصري، موجهًة له العديد من الاتّهامات، كونه أنكر فضلها عليه، وما صنعته من أجله، كي يصل إلى الشّهرة والنّجوميّة.

وأكّدت منى، أنّها لا تقصد إثارة الجدل، بعد نشرها صورة زفافهما معًا، قبل أيام. مدافعًة عن نفسها تجاه اتّهامات طليقها لها بالغيرة والسّعي للانتقام منه، لتدمير حياته الزّوجيّة الحاليّة.

وكشفت "إش إش" من خلال منشور لها، عبر حسابها في "إنستغرام"، قائلًة: "أنا مش خرابة بيوت، ولا غيرة، لو عايزة أخرب بيت ماجد المصري، كنت خربته من أول ما اتجوز من 13 سنة".

img

وأوضحت منى، أنّ ما دفعها للرّدّ على طليقها ماجد المصري، هو إنكاره للدويتو الشّهير بينهما منذ التّسعينيّات، وهو "منى وماجد"، لافتًة، إلى أنّ إنكاره لوجودها أيضًا، لا يهمّها.

واتّهمته، بأنّه كان يُوصي الصّحفيّين والمذيعات في لقاءاته الإعلاميّة، بألا يذكروا اسمها، رغم أنّها شريكة كفاح وشقى وتعب أفضل سنوات عمرها في مشواره الفنيّ، وما وصل إليه.

وأكّدت، أنّه حاربها في الوسط الفنّيّ، كي تُربّي أبناءه "صبي وفتاة". كما أنّه لا يتذكر فضل والدها، الموسيقار حسن إش إش عليه، وهو أصل الخير والنجاح الذي يحصده.

وتابعت: "أنا كنت زوجة وزميلة وأم أولاده ولا همني ولا اتكلمت، بالعكس كنت بدافع عنه، الموضوع باختصار أن ماجد المصري أنكر أمومتي لأولادي وأنكر تضحيتي بعمري عشان أربي أولادي (هذه القشة التي قصمت ظهر البعير) عشان كدة فكرته مين أنا".

img

وكانت "فوشيا" قد تواصلت مع الفنانة، منى إش ش، لمعرفة أسباب نشر صورة زفافها على ماجد المصري، والذي تمّ قبل 13 عامًا، فأوضحت أنّها جمعها به العديد من الحفلات الغنائيّة، والأعمال الفنيّة على مدار 14 عامًا، لافتًة، إلى أنّها رأت أنّ هذه الفترة مناسبة، لتوثيق هذا التّاريخ.

وأشارت منى إلى أنّه جمعهما دويتو شهير بعنوان "منى وماجد" في التّسعينيّات، ولذلك تعمل على توثيق هذه المرحلة، في كتاب يحمل نفس الاسم، على أنْ يخرج للنور خلال الأربعة أشهر القادمة، مضيفًة، أنّها ستطرح حلقات مدّتها دقائق عبر اليوتيوب، حتى تتيح لمن لم يقرأ الكتاب الاطّلاع على "الدويتو" عبر الإنترنت.

وأضافت المطربة المصريّة أنّها ستكتب قصّة حياتها الفنيّة، التي هزّت أرجاء الوطن العربيّ في التسعينيات، ولم يعاصرها أجيال الشّباب، حيث كانا أكبر وأقوى دويتو، ويعتبر الوحيد الموجود في الوطن العربيّ.

وردًا على الانتقادات التي وُجّهت إليها، بسبب نشرها للصّور وإثارتها الجدل، حول عودتها لطليقها، بعد انفصال دام سنوات، فقالت: "لم يحدث عودة إطلاقًا، لأن مواقع التواصل الاجتماعي ليس لديها سوى الشائعات، ولكن ما يجمعني بماجد المصري كل مودة واحترام، حتى أنني كنت أقول والد أبنائي وبسبب الشائعات اضطررت أن أقول زوجي السابق".

يُذكر، أنّ الفنان ماجد المصري، والمطربة منى إش إش، احتفلا قبل أيام بزفاف ابنهما "أحمد" في السّاحل الشّماليّ وسط حضور عدد من أصدقائهما، من داخل الوسط الفنّيّ وخارجه، منهم: أكرم حسني، ولوسي، ووليد، منصور وبوسي شلبي، ووفاء عامر، وزوجها المنتج، محمد فوزي.