ولاء عزّام بعد أدائها في "مسافة أما...

أخبار النجوم

ولاء عزّام بعد أدائها في "مسافة أمان" و"الهيبة".. هل تقتحمُ أدوار البطولة؟

حقّقت الممثلة السّورية ولاء عزّام حضورًا مميزًا بدور "أمينة" بمسلسل "مسافة أمان" وبشّرت من خلال دورها المتواضع، بولادة نجمة سورية من المستوى الرفيع ووضعت بصمة خاصة بها وحضورًا مميزًا. المُتابع للمسلسل، أدرك أن هنالك مشهدًا ضمن المسلسل لفت النظر لولاء عزّام بأدائها العميق في "مسافة أمان"، وهو مشهد جريء ضمن أحداث العمل جمعها مع مواطنتها الفنانة هيا مرعشلي التي تؤدي بالمسلسل دور "صبا". المشهد يُصوّر "صبا" عندما قرّرت أن تسرق نقودًا من حقيبة زميلتها في المدرسة التي تعمل بها مع "أمينة" بسبب حالتها المادية الصّعبة فتكشفها زميلتها "أمينة" لكن المفاجئ أنها تجاهلت ما حدث وكأن شيئًا لم يكن، لتترك بسلوكها

حقّقت الممثلة السّورية ولاء عزّام حضورًا مميزًا بدور "أمينة" بمسلسل "مسافة أمان" وبشّرت من خلال دورها المتواضع، بولادة نجمة سورية من المستوى الرفيع ووضعت بصمة خاصة بها وحضورًا مميزًا.

المُتابع للمسلسل، أدرك أن هنالك مشهدًا ضمن المسلسل لفت النظر لولاء عزّام بأدائها العميق في "مسافة أمان"، وهو مشهد جريء ضمن أحداث العمل جمعها مع مواطنتها الفنانة هيا مرعشلي التي تؤدي بالمسلسل دور "صبا".

img

المشهد يُصوّر "صبا" عندما قرّرت أن تسرق نقودًا من حقيبة زميلتها في المدرسة التي تعمل بها مع "أمينة" بسبب حالتها المادية الصّعبة فتكشفها زميلتها "أمينة" لكن المفاجئ أنها تجاهلت ما حدث وكأن شيئًا لم يكن، لتترك بسلوكها الاحترازي فضولًا جامحًا عند "صبا"، ليرى المشاهد لاحقًا أن الأخيرة سألت "أمنية" عن سبب صمتها بعدما رأتها تسرق، فتبوح بثبات مؤثّر عن كمّ السّكوت الذي لازم السّوريين، وهم يتفرّجون على كرامتهم المهدورة أمام أعينهم في الأزمة، وتقول: "اللي بسكت عن ظلم كبير.. ما بحقله يتطاول على صغير".

كما لفتت ولاء عزّام الأنظار إليها أيضًا بدور مميز آخر، ضمن مسلسل "الهيبة" بجزئه الثاني والثالث، وأدّت به دور "مروة" زوجة "الدب" (سامر كحلاوي)، التي اضطرّتْ للعمل في منزل "جبل" (تيم حسن) بعد وفاة زوجها.

يُشار إلى أن عزّام شاركت بمجموعة أعمال تلفزيونية أخرى لكنها لم تُحقّق فيها ذلك النجاح الذي حصدته في "مسافة أمان" و"الهيبة"، مثل الجزء الثاني من مسلسل "دنيا" والجزء التاسع من "باب الحارة" و"غرابيب سود"، و"بقعة ضوء 12".

ورغم صغر عمرها الفني، فإن سلاح ولاء عزّام موهبة تصقلها عملاً تلو آخر، وفي كلّ مرّة تُقدّم شخصيةً لا تُشبه الأخرى ولا تترك مجالاً للتقاطُع والتشابُه.