رشوان توفيق يودعُ شريكة حياته بالدم...

أخبار النجوم

رشوان توفيق يودعُ شريكة حياته بالدموع بعد 60 عامًا من الزواج!

فقد الفنان المصري رشوان توفيق، زوجته اليوم بعد معاناةٍ طويلةٍ لها مع المرض، ولم يتمالك توفيق نفسهُ في جنازة زوجته وبدا مُنهارًا بسبب حزنه الشديد على فراق شريكة حياته. وكان الفنان المصري، كشف في وقتٍ سابق، أن زوجته ساندته طوال حياته وانهما تزوجا وهي بعمر الـ 17، وأنَّ شرارة الحب بدأت عند حضورها عرضه المسرحي "شهريار" مع شقيقتيها. وأضاف في تصريحات تلفزيونية، أنَّ زوجته ساندته خاصة في بداية حياتهما الزوجية، كما أنّهما عاشا سويًا فترة طويلة عند عائلته بسبب وضعه المادي في البداية، لكنها لم تتذمر يومًا وحاولت مساندته بكافة الطرق، وقدمت له الدعم الذي يريده خلال مسيرته الفنية الطويلة.

فقد الفنان المصري رشوان توفيق، زوجته اليوم بعد معاناةٍ طويلةٍ لها مع المرض، ولم يتمالك توفيق نفسهُ في جنازة زوجته وبدا مُنهارًا بسبب حزنه الشديد على فراق شريكة حياته.

وكان الفنان المصري، كشف في وقتٍ سابق، أن زوجته ساندته طوال حياته وانهما تزوجا وهي بعمر الـ 17، وأنَّ شرارة الحب بدأت عند حضورها عرضه المسرحي "شهريار" مع شقيقتيها.

img

وأضاف في تصريحات تلفزيونية، أنَّ زوجته ساندته خاصة في بداية حياتهما الزوجية، كما أنّهما عاشا سويًا فترة طويلة عند عائلته بسبب وضعه المادي في البداية، لكنها لم تتذمر يومًا وحاولت مساندته بكافة الطرق، وقدمت له الدعم الذي يريده خلال مسيرته الفنية الطويلة.

وصرّح توفيق في أحد البرامج الحوارية مؤخرًا، أنَّ غيابه عن الفن كان بسبب مرض زوجته وحرصه على التواجد جانبها في مرحلة مرضها، موضحًا أنّهما عاشا سويًا فترة وصلت إلى 60 عامًا تقريبًا، مؤكدًا أنَّ علاقة حبهما كبيرة جدًا.

img

وبعد انتشار صور رشوان توفيق في جنازة زوجته، تحولت قصة حبه لزوجته إلى حديث السوشال ميديا، وتعاطف مع توفيق عدد كبير من رواد هذه المواقع متسائلين كيف لإنسانٍ عاش مع حب حياته سنواتٍ طويلة تصل إلى 60 عامًا أن يتحمل فكرة الغياب، ليتصدر اسم رشوان توفيق قائمة الأكثر بحثًا في المحرك العالمي غوغل.

img

img