أحمد إبراهيم يكشفُ حقيقة انفصاله عن...

أخبار النجوم

أحمد إبراهيم يكشفُ حقيقة انفصاله عن أنغام وعودته لزوجته الأولى

خرج الموزّع الموسيقيّ المصريّ، أحمد إبراهيم، عن صمته، ليردّ على الإشاعات التي انتشرت خلال السّاعات الماضية، بشأن عودته لزوجته الأولى، وأم أولاده، ياسمين عيسى، وانفصاله عن زوجته الحالية، الفنانة المصريّة، أنغام. وأكّد أحمد إبراهيم في بيان بثّه عبر "فيسبوك"، أنّ ما تمّ نشره عنه وعن زوجته السّابقة ياسمين عيسى، وعن زوجته الحاليّة، الفنانة أنغام، غير صحيح. وأرفق إبراهيم مع البيان، صورة من حديث خاصّ، جرى بين طليقته ياسمين عيسى، وبين صحفيّة، طلبت منها نفي أيّ خبر بشأن عودتها لزوجها السّابق، والذي أكّدت فيه ياسمين، أنّ علاقتها بوالد أولادها جيّدة. وكتب الموزّع الموسيقيّ، "هي مش أمْ أولادي بعتتلك وقالتلك انفي الخبر

خرج الموزّع الموسيقيّ المصريّ، أحمد إبراهيم، عن صمته، ليردّ على الإشاعات التي انتشرت خلال السّاعات الماضية، بشأن عودته لزوجته الأولى، وأم أولاده، ياسمين عيسى، وانفصاله عن زوجته الحالية، الفنانة المصريّة، أنغام.

وأكّد أحمد إبراهيم في بيان بثّه عبر "فيسبوك"، أنّ ما تمّ نشره عنه وعن زوجته السّابقة ياسمين عيسى، وعن زوجته الحاليّة، الفنانة أنغام، غير صحيح.

وأرفق إبراهيم مع البيان، صورة من حديث خاصّ، جرى بين طليقته ياسمين عيسى، وبين صحفيّة، طلبت منها نفي أيّ خبر بشأن عودتها لزوجها السّابق، والذي أكّدت فيه ياسمين، أنّ علاقتها بوالد أولادها جيّدة.

وكتب الموزّع الموسيقيّ، "هي مش أمْ أولادي بعتتلك وقالتلك انفي الخبر على لسانها، وإنك غير مصرح ليكي تتكلمي عن حياتها الخاصة؟ مش هي صاحبة الشأن؟".

img

وواصل أحمد إبراهيم، بأنّ هناك حملة تقصد تجريح أمْ أولاده واستفزاز أهلها، بأنّها عادت له، بعد إعلانها الطلاق؛ بسبب زواجه من أنغام، مبديًا دهشته من عدم احترام خصوصيّات الآخرين، متّهمًا حملات مموّلة على مواقع التّواصل الاجتماعيّ، لتشويه الصّورة لصالح شخصيّة مريضة.

كما تواصلت "فوشيا"، مع أحمد إبراهيم، وأكّد مجددًا، عدم انفصاله عن زوجته الحاليّة، المطربة أنغام، وعودته لزوجته الأولى، ياسمين عيسى.

وأوضح، أنّ التدخّل المستمرّ في حياته الشّخصيّة، أصبح أمرًا مزعجًا بالنسبة له، مشددًا على أنّه المسؤول الأوّل والأخير عن الإعلان عن أيّ شيء يخصّ حياته.

يُذكر، أنّ بعض المواقع الصحفيّة، فسّرت عدم ظهور أنغام وأحمد إبراهيم، معًا كثيرًا، في الفترة الأخيرة، بأنّ هناك خلافات بينهما، وهو ما أدّى لنشر خبر عن عودته لأمْ أولاده، وموافقة أنغامْ على بقائها كزوجة ثانية.