أخبار النجوم

برادلي كوبر وإيرينا شايك يدخلان في صراع على حضانة ابنتهما!

أحزن الثنائي الشهير، برادلي كوبر وإيرينا شايك، معجبيه بخبر انفصاله مؤخرًا، وفي حين أن الأمور بدت هادئة بين الثنائي، كشف تقرير حديث، أن الزوجين المنفصلين بدآ صراعًا جديدًا، على حضانة ابنتهما. كشف أحد التقارير الحديثة أن برادلي وإيرينا، يخوضان حاليًا صراعًا شرسًا على حضانة ابنتهما "ليا" البالغة من العمر عامين، ووفقًا لما نشرته صحيفة "صن" البريطانية، يعيش الاثنان حاليًا في حالة حرب، على حضانة ابنتهما، خاصةً أن إيرينا سوف تنتقل إلى نيويورك، بينما سيظل برادلي في لوس أنجلوس، من أجل متابعة أعماله الفنية. وقال مصدرٌ مجهول للصحفية: "لم تشعر إيرينا أبدًا بالراحة، في منزلها بلوس أنجلوس، خاصةً لأن والدة برادلي

أحزن الثنائي الشهير، برادلي كوبر وإيرينا شايك، معجبيه بخبر انفصاله مؤخرًا، وفي حين أن الأمور بدت هادئة بين الثنائي، كشف تقرير حديث، أن الزوجين المنفصلين بدآ صراعًا جديدًا، على حضانة ابنتهما.

كشف أحد التقارير الحديثة أن برادلي وإيرينا، يخوضان حاليًا صراعًا شرسًا على حضانة ابنتهما "ليا" البالغة من العمر عامين، ووفقًا لما نشرته صحيفة "صن" البريطانية، يعيش الاثنان حاليًا في حالة حرب، على حضانة ابنتهما، خاصةً أن إيرينا سوف تنتقل إلى نيويورك، بينما سيظل برادلي في لوس أنجلوس، من أجل متابعة أعماله الفنية.

وقال مصدرٌ مجهول للصحفية: "لم تشعر إيرينا أبدًا بالراحة، في منزلها بلوس أنجلوس، خاصةً لأن والدة برادلي كانت تعيش فيه؛ ما تسبب في توتر الأجواء"، وأضاف: "لا يزال يجري مناقشة ما سيكون في صالح ليا، حيث يحاول برادلي وإيرينا التعامل بتحضر من أجل ابنتهما".

img

ويأتي خبر انفصال الثنائي، بعد أداء برادلي وليدي غاغا الحميمي، خلال حفل الأوسكار، في فبراير الماضي، الأمر الذي أثار الشكوك، وأشعل فتيل الشائعات، بشأن وجود علاقة سرية بينهما.

ولا تزال هذه الشائعات منتشرةً حتى الآن، على الرغم من نفي ليدي غاغا، وتوضيحها أن كل ما يجمعها ببرادلي، هو علاقة صداقة قوية، ليس أكثر.

وكشفت الصحيفة، أن برادلي وليدي غاغا، يتحدثان كثيرًا مؤخرًا بعد انفصاله عن إيرينا؛ ما أجج الشائعات مرة أخرى، ولكن قال أحد المقربين من برادلي، إنه لن يرتبط بليدي غاغا، لأنه يرى أن في ذلك تقليلًا من احترام إيرينا.