منّة فضالي توجه سيلاً من الشّتائم ل...

أخبار النجوم

منّة فضالي توجه سيلاً من الشّتائم لهاني رمزي قبل أنْ تفقد الوعي!

فقدتْ الفنّانة المصريّة، منّة فضالي، الوعي بعد سقوطها ضحيّة في برنامج المقالب، "هانى في الألغام"، في الصحراء، والذي يعرض على فضائيّة "الحياة". وبدأتْ منة المقلب، بمقابلة المذيعة بوسي شلبي، التي تقوم باستدراج الضّيف وتوهمه بإعلان رحلات سفاري في إحدى المناطق الصحراويّة، وتسلمه إلى هاني رمزي. وبعدما صعدتْ منّة إلى السّيارة المخصّصة للمقلب، تغيّرت ملامحها، وفقدتْ أعصابها، وبدتْ في حالة من الذّعر والخوف، وظلّتْ تصرخ وتبكي، بسبب السّرعة الزّائدة، والسّقوط في حقل ألغام، ورؤية عدد من الأشخاص يموتون أمامها. وأثناء ذلك، استفزّها رمزي، فوجّهت له سيلاً من الشّتائم، وظلّتْ تردّد: "لا والنبي، عايز أروح لماما، حرام عليكم معملتش حاجة لحد"، ومع

فقدتْ الفنّانة المصريّة، منّة فضالي، الوعي بعد سقوطها ضحيّة في برنامج المقالب، "هانى في الألغام"، في الصحراء، والذي يعرض على فضائيّة "الحياة".

وبدأتْ منة المقلب، بمقابلة المذيعة بوسي شلبي، التي تقوم باستدراج الضّيف وتوهمه بإعلان رحلات سفاري في إحدى المناطق الصحراويّة، وتسلمه إلى هاني رمزي.

وبعدما صعدتْ منّة إلى السّيارة المخصّصة للمقلب، تغيّرت ملامحها، وفقدتْ أعصابها، وبدتْ في حالة من الذّعر والخوف، وظلّتْ تصرخ وتبكي، بسبب السّرعة الزّائدة، والسّقوط في حقل ألغام، ورؤية عدد من الأشخاص يموتون أمامها.

وأثناء ذلك، استفزّها رمزي، فوجّهت له سيلاً من الشّتائم، وظلّتْ تردّد: "لا والنبي، عايز أروح لماما، حرام عليكم معملتش حاجة لحد"، ومع كثرة التّفجيرات أمامها، وعدم الاستجابة لاستغاثاتها فقدتْ الوعي.

منة فضالي أغمى عليها 😲 لما شافت الناس بتموت من حواليها في حقل الألغام 🔥💣

منة فضالي أغمى عليها 😲 لما شافت الناس بتموت من حواليها في حقل الألغام 🔥💣 #هاني_في_الألغام

Posted by Alhayah TV on Thursday, May 30, 2019

وتعتمد فكرة البرنامج، على استدراج الضّيوف بواسطة الإعلاميّة، بوسي شلبي، لإحدى المناطق بالصحراء الغربيّة، وتحديدًا "سيوه"، ليفاجأ الضّيف هُناك، بأنّه وقع في حقل ألغام، لتبدأ بعدها أحداث المقلب، كما استدرج العديد من المشاهير إلى وسط الصحراء الخالية.