سارة نخلة: الزواج أفشل مؤسسة.. وكُر...

أخبار النجوم

سارة نخلة: الزواج أفشل مؤسسة.. وكُرهي للبنات يزداد!

تحدثت الفنانة السورية سارة نخلة، عن الأيام الصعبة التي مرت بها خلال تجربتها الزوجية الفاشلة مع الفنان المصري أحمد عبدالله، وتحولت إلى ساحات المحاكم، مؤكدة أنها ودعت ما وصفته بـ"الكرش المنفوخ" والعدسات اللاصقة والفيلر لتعيش حياة طبيعية. وكتبت نخلة منشورًا مطولاً عبر حسابها في "إنستغرام" قالت فيه: "ها أنا أطفئ شموع عيد ميلادي من جديد، لم تكن سنة سهلة أبدًا بل من أصعب السنين وهي السنة الأولى في حياة السنجلة جنتلة". وأوضحت أنها اتخذت الكثير من القرارات الجديدة، منها حذف أصدقاء من حياتها كانت تظن أنهم الأقرب لها ولكنهم خدعوها وخرجت من حياة أشخاص كانت تظن أنهم الأنظف ولكنهم صدموها

تحدثت الفنانة السورية سارة نخلة، عن الأيام الصعبة التي مرت بها خلال تجربتها الزوجية الفاشلة مع الفنان المصري أحمد عبدالله، وتحولت إلى ساحات المحاكم، مؤكدة أنها ودعت ما وصفته بـ"الكرش المنفوخ" والعدسات اللاصقة والفيلر لتعيش حياة طبيعية.

وكتبت نخلة منشورًا مطولاً عبر حسابها في "إنستغرام" قالت فيه: "ها أنا أطفئ شموع عيد ميلادي من جديد، لم تكن سنة سهلة أبدًا بل من أصعب السنين وهي السنة الأولى في حياة السنجلة جنتلة".

وأوضحت أنها اتخذت الكثير من القرارات الجديدة، منها حذف أصدقاء من حياتها كانت تظن أنهم الأقرب لها ولكنهم خدعوها وخرجت من حياة أشخاص كانت تظن أنهم الأنظف ولكنهم صدموها على حد تعبيرها.

وأضافت: "انكسرت واقتربت من السقوط ولكنني رممت جرحي وصنعت من كلام الناس سلّمًا صعدت عليه لأصل لأهداف، قررت أني لن أضحي من أجل أحد أبدًا ووضعت أبي وأمي في مكانهما الحقيقي فوق رؤوس البشر جميعًا بعد أن تأكدت أن كلامهما هو الأصدق بعد تجارب مريرة كانا حذراني من خوضها ولكنني تعلمت".

وتابعت: "لم اهدأ وأعقل كما كانت والدتي تقول لي أنني كلما اقتربت من الثلاثين سوف أبدو عاقلة أكثر، ولكن لم يحصل بل مازلت أنا هي تلك الفتاه الهايبر الجوزاء المجنونة وبيني وبين حائط الثلاثين عام واحد فقط".

وأردفت: "زدت إصرارًا وقوة وزدت عزيمة ورضيت بما كتبه لي ربي فما أنا عليه الآن كان حلمي البارحة، اقتنعت أكثر من كل سنة أنني أعشق الرجل كصديق ولا يعنيني الرجل كعاشق أو كزوج، واقتنعت أكثر أن الزواج هو المؤسسة الأفشل في حياتنا التي ينتج عنها كتاكيت نصرف عليهم كل ما نملك يتحولون إلى فراخ منها مشوي ومنها مسلوق ومنها شيش طاووق وتدور الحياة ونلف لفة أخرى لنسأل نفسنا من خُلق قبل من الكتكوت أم البيضة ومهما حصل من سبع البرومبة تبقى الزوجة الفرخة تستحمل لآخر العمر (عشان العيال اللي لما يكبروا كل واحد هايتجوز ويبقى تحت طوع مراته أو جوزو)".

View this post on Instagram

ها انا أطفئ شموع عيد ميلادي من جديد ♊️ لم تكن سنة سهلة ابدا ابدا بل من أصعب السنين وهي السنة الأولى في حياة السنجلة جنتلة 💯 ▪️قررت فيها الكثير من القرارات الجديدة ▪️حذفت أصدقاء من حياتي كنت أظنهم الأقرب و لكنهم خدعوني و مشيت من حياة أشخاص كنت أظنهم الأنظف و لكنهم صدموني ▪️انكسرت و اقتربت من السقوط ولكنني رممت جرحي و صنعت من كلام الناس سلّم صعدت عليه لأصل لأهدافي ▪️قررت أني لن أضحي من اجل احد ابدا ووضعت ابي وامي في مكانهم الحقيقي فوق رؤوس البشر جميعا بعد ان تاكدت ان كلامهم هو الاصدق بعد تجارب مريرة كانوا قد حذروني من خوضها ولكنني تعلمت ▪️لم اهدأ و أعقل كما كانت والدتي تقول لي انني كلما اقتربت من الثلاثين سوف أبدو عاقلة اكثر و لكنه لم يحصل بل مازلت انا هي تلك الفتاه الهايبر الجوزاء المجنونة وبيني وبين حائط الثلاثين عاما هو عام واحد فقط ▪️زدت اصرار و قوة وزدت عزيمة و رضيت بما كتبه لي ربي فما انا عليه الان كان حلمي البارحة ▪️اقتنعت اكثر من كل سنة انني اعشق الرجل كصديق ولا يعنيلي الرجل كعاشق او كزوج و اقتنعت اكثر ان الزواج هو المؤسسة الأفشل في حياتنا التي ينتج عنها كتاكيت نصرف عليهم كل ما نملك يتحولون إلى فراخ منها مشوي و منها مسلوق ومنها شيش طاووق و تدور الحياة و نلف لفة أخرى لنسأل نفسنا من خُلق قبل من الكتكوت أم البيضة ومهما حصل من سبع البرومبة تبقى الزوجة الفرخة تستحمل لآخر العمر ( عشان العيال الي لما يكبروا كل واحد هايتجوز و يبقى تحت طوع مراته او جوزو ☺️) ▪️يزداد كرهي للبنات وتفاهاتهم يوما بعد يوم ▪️صديقي الرجل يساوي عندي مئة بنت لأنه يحفظ سري ولا يغير مني ولا ينصب لي الفخ للتخلص من نجاحي طالما نحن أصدقاء إلى ان يتحول إلى عاشق فهو اول من سيحطمني 😂 ليرضي رجوليته الشرقية التي لا تعنيلي ▪️قررت الاحتفاظ بكلب شيواوا فهو ما سيميز سنتي الجديدة و يضيف عليها طابع الوفاء والإخلاص الذي لم اشعر به يوما حتى الان 🤷🏽‍♀️ ▪️ما زال صريخ الأطفال الصغيرة ينرفزني وما زال اخر أحلامي رؤية كرشي منفوخ بداخله ولد صغير من أب أهم احلامه ان يوقفني عن العمل ليجعل مني ربة منزل ماهرة مرهقة من تربية الأطفال و الطبيخ و الجري وراء حلم أطفالها بعدما جعلها تنسى حلمها ليذهب هو ويضاجع فتيات الليل تحت مسمى انا رجل و انتي أنثى 😆 يا فرحتي وهنايا بجد ✔️استطعت اعادة لون شعري الطبيعي ✔️ما زلت اكره تركيب وصلات الشعر ✔️استطعت الاستغناء عن تركيب الرموش تماما ✔️استغنيت كليا عن العدسات اللاصقة ✔️ استطعت التخلص من الفيلر الذي حقنته من ست سنوات في شفتي العليا واستعدت شكل شفتي الطبيعي ❤

A post shared by Sarah Nakhleh سارة نخلة 🇸🇾🇪🇬 (@sarah.nakhleh) on

وأكملت: "يزداد كرهي للبنات وتفاهاتهم يوما بعد يوم، وصديقي الرجل يساوي عندي مئة بنت لأنه يحفظ سري ولا يغير مني ولا ينصب لي الفخ للتخلص من نجاحي طالما نحن أصدقاء إلى أن يتحول إلى عاشق فهو أول من سيحطمني ليرضي رجوليته الشرقية التي لا تعنيلي، قررت الاحتفاظ بكلب شيواوا فهو ما سيميز سنتي الجديدة ويضيف عليها طابع الوفاء والإخلاص الذي لم أشعر به يوما حتى الآن، ما زال صريخ الأطفال الصغيرة ينرفزني".

وتابعت: "ما زال آخر أحلامي رؤية كرشي منفوخًا بداخله ولد صغير من أب أهم أحلامه أن يوقفني عن العمل ليجعل مني ربة منزل ماهرة مرهقة من تربية الأطفال والطبيخ والجري وراء حلم أطفالها بعدما جعلها تنسى حلمها ليذهب هو ويضاجع فتيات الليل تحت مسمى أنا رجل وأنتي أنثى، يا فرحتي وهنايا بجد".

واختتمت: "استطعت إعادة لون شعري الطبيعى، ما زلت أكره تركيب وصلات الشعر، استطعت الاستغناء عن تركيب الرموش تمامًا، استغنيت كليًا عن العدسات اللاصقة، استطعت التخلص من الفيلر الذي حقنته من ست سنوات في شفتي العليا واستعدت شكل شفتي الطبيعي".

وكانت سارة نخلة، مرت بتجربة زواج فاشلة مع الفنان المصري أحمد محمود عبدالله، وصلت لساحة المحاكم حيث رفعت عليه دعوة طلاق للضرر، كما دأبت على مهاجمته في أوقات متكررة واتهمته بأنه أكل حقها ومرمطها.

وفي سياق آخر تخوض سارة نخلة سباق الدراما الرمضاني من خلال مسلسل حكايتي وتتعاون من خلاله مع ياسمين صبري ووفاء عامر وأحمد بدير ونخبة كبيرة من النجوم.