شيماء سيف: اعتذر للسودانيين ولا أقص...

أخبار النجوم

شيماء سيف: اعتذر للسودانيين ولا أقصد إهانتهم.. ووالدتي كانت قاسية للغاية!

اتهمت الفنانة المصرية شيماء سيف، صفحة "مزورة"، بتأجيج الأزمة بينها وبين الجمهور السوداني، موضحًة أنها لم تُسيء للسودانيين، في برنامج "الشقلباظ"، الذي قلدت فيه ذوات البشرة السمراء.. وأكدت شيماء، في مقابلة تلفزيونية ببرنامج "مجموعة إنسان"، الذي يُقدمه الإعلامي علي العلياني، عبر فضائية Mbc، أن حلقة البرنامج التي تم عرضها قديمة، ويعود تاريخها لعام 2014، منوهًة أن هذه الصفحة تحدثت باسمها في الرد والاعتذار. وأشارت الفنانة المصرية، إلى أنها فوجئت بالأمر مثل الجمهور تمامًا، حيث وجدت أصدقاءها يسألونها عن طبيعة ردها، حتى أبلغت عن هذه الصفحة وتم إغلاقها. https://twitter.com/MajmoutInsaan/status/1133874015578275840 ولفتت شيماء، إلى أن رواد السوشال ميديا، تداولوا حديثها عن الأمر من

اتهمت الفنانة المصرية شيماء سيف، صفحة "مزورة"، بتأجيج الأزمة بينها وبين الجمهور السوداني، موضحًة أنها لم تُسيء للسودانيين، في برنامج "الشقلباظ"، الذي قلدت فيه ذوات البشرة السمراء..

وأكدت شيماء، في مقابلة تلفزيونية ببرنامج "مجموعة إنسان"، الذي يُقدمه الإعلامي علي العلياني، عبر فضائية Mbc، أن حلقة البرنامج التي تم عرضها قديمة، ويعود تاريخها لعام 2014، منوهًة أن هذه الصفحة تحدثت باسمها في الرد والاعتذار.

وأشارت الفنانة المصرية، إلى أنها فوجئت بالأمر مثل الجمهور تمامًا، حيث وجدت أصدقاءها يسألونها عن طبيعة ردها، حتى أبلغت عن هذه الصفحة وتم إغلاقها.

ولفتت شيماء، إلى أن رواد السوشال ميديا، تداولوا حديثها عن الأمر من خلال "سكرين شوت"، من الصفحة واتهموها بأنها من أطلقت الشتائم، وأساءت للجمهور.

وعن طبيعة البرنامج قالت إنه كوميدي، وأنها ظهرت ببشرة سمراء، من باب التنكر وليس التنمر.

وأرسلت شيماء سيف، برسالة اعتذار للجمهور السوداني قالت فيها إنها لم تقصد الإساءة وأنهم فهموا الأمر بشكل خاطئ، منوهًة أن من أخذ الأمر بطريقة سيئة فلا رسائل لهم.

ووصفت شيماء سيف، ظهورها في برنامج "رامز في الشلال"، مع رامز جلال، بأنه أسوأ يوم في حياتها، خاصًة أنها لا تستطيع "العوم"، منوهًة أنها لم تكن على علم بالمقلب، وقالت: "رامز جلال بهدلني، بس أنا بحبه ودي منطقته ويارب يفضل مكمل".

وأوضحت "سيف"، أنها تتواجد في الدراما بشكل أكثر، رغم أنها تعمل في السينما والتلفزيون، منوهًة أنها كانت تتمنى التمثيل أمام الفنانين الراحلين أحمد زكي وسعاد حسني.

وتحدثت شيماء، عن طفولتها قائلًة إنها كانت طبيعية جدًا، لكنها مليئة بشقاوة كثيرة، منوهًة أنها في كل مراحلها الدراسية كانت تتجه للمسرح والإذاعة المدرسية.

ولفتت إلى أن والدتها كانت قاسية عليهم، إلا أن قسوتها كانت في مصلحتهم، وبطريقة كوميدية أعلنت أنها حرقت أرشيف كل صورها وهي صغيرة.

وأوضحت أنها متصالحة مع نفسها بدرجة كبيرة، فلم تفكر يومًا في موضوع السمنة، واعتماد برنامج غذائي للنحافة، إلا أنها ربما تفكر في ذلك لاحقًا.

وأشارت إلى أنها عندما تقوم بعمل شيء تحب أن يكون مردوده جيدًا، منوهًة أنها اكتشفت أنها طباخة ماهرة، بشرط أن يكون لها "مزاج".

وشددّت على أنها ليس لها عداوات مع أحد في الوسط الفني، وذلك واضح في تكرار العمل مع الأشخاص أنفسهم، منوهًة أن الكوميديا تحتاج لذهن رائق ومن دون مشاكل.

وعن زواجها من المنتج محمد كارتر، قالت إنه كان بترتيب من الله، حيث كانا يعملان سويًا في برنامج "نفسنة"، وكانا أصدقاء، إلا أنها عندما تركت البرنامج ظلت صداقتهما حتى تقابلا في العمل مجددًا من خلال العرض المسرحي "أهلًا رمضان"، وتطور الأمر إلى حب وقرّرا الزواج.

وأوضحت أن لديها الاستعداد الكامل لتقديم أدوار درامية حتى لو كان دورًا صغيرًا في فيلم، أو حتى لو تم معاملتها على أنها مبتدئة في الفن، إلا أن الجمهور حتى الآن لا يستطيع أن يراها خارج إطار الكوميديا.

واعتبرت شيماء سيف، برنامج "نفسنة"، السبب وراء انطلاقتها في عالم تقديم البرامج، ودورها في مسلسل "سجن النسا"، السبب في انطلاقتها بالأعمال الدرامية.

ونفت سيف، وجود أي خلاف وقع بينها وبين طارق نور، مالك قناة القاهرة والناس، حيث ظنّ البعض أنها تركت برنامج "نفسنة"، بسبب خلافات بينهما.


 

قد يعجبك ايضاً