ألبوم تايلور سويفت الجديد قد يضعها...

أخبار النجوم

ألبوم تايلور سويفت الجديد قد يضعها في مأزق.. فما السبب؟

بالإضافة إلى أعمالهم الفنية والظهور على السجادة الحمراء، كثيرًا ما يثير العديد من المشاهير الجدل، بسبب أرائهم السياسية والتي يختار بعضهم التكتم عليها، ولكن يبدو أن "تايلور سويفت" ليست بينهم. تُعرف "تايلور" بجرأتها وأرائها السياسية، وكشفت مؤخرًا أن أغانيها الجديدة ستأخذ منحىً سياسيًا، حيث قالت: "اعتقد أنه سيكون هناك طابع سياسي في الأغاني الجديدة التي سأقدمها". ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت تايلور سابقًا عن أن أحد أهدافها الأساسية هو تحفيز معجبيها للمشاركة في انتخابات 2020. وفي أحد اللقاءات يوم الجمعة، قالت تايلور: "لا أنوي التوقف عن تشجيع الشباب على المشاركة في الانتخابات ومحاولة حثهم على التحدث بشأن ما يجري

بالإضافة إلى أعمالهم الفنية والظهور على السجادة الحمراء، كثيرًا ما يثير العديد من المشاهير الجدل، بسبب أرائهم السياسية والتي يختار بعضهم التكتم عليها، ولكن يبدو أن "تايلور سويفت" ليست بينهم.

تُعرف "تايلور" بجرأتها وأرائها السياسية، وكشفت مؤخرًا أن أغانيها الجديدة ستأخذ منحىً سياسيًا، حيث قالت: "اعتقد أنه سيكون هناك طابع سياسي في الأغاني الجديدة التي سأقدمها".

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت تايلور سابقًا عن أن أحد أهدافها الأساسية هو تحفيز معجبيها للمشاركة في انتخابات 2020.

وفي أحد اللقاءات يوم الجمعة، قالت تايلور: "لا أنوي التوقف عن تشجيع الشباب على المشاركة في الانتخابات ومحاولة حثهم على التحدث بشأن ما يجري في بلدنا، فأنا أعتقد أن هذا أهم أمر يمكنني فعله".

وفي حين أن "تايلور" ظلت بعيدة لفترة طويلة عن الأجواء السياسية، إلا أنها في الخريف الماضي عبرت عن دعمها لاثنين من الحزب الديمقراطي من ولاية تينيسي، وهما " جيم كوبر" النائب في مجلس النواب الأمريكي، و" فيل بريديسين" حاكم تينيسي الأسبق، كما كانت "تايلور" معارضة كبيرة لـ "مارشا بلاكبيرن"، عضوة الحزب الجمهوري.

img

وأثارت المغنية الأمريكية جدلًا في الـ 7 من أكتوبر الماضي، حيث قالت عبر "إنستغرام": "لطالما رغبت ولازلت أرغب في مواصلة التصويت لصالح حصول السيدات على المناصب السياسية، ولكنني لا أستطيع دعم مارشا بلاكبيرن، فسجلها الانتخابي في الكونغرس يروعني ويخيفني، لقد صوتت ضد المساواة في الأجور لصالح السيدات".

بالإضافة إلى ذلك؛ أوضحت "تايلور" أيضًا أن "مارشا" صوتت ضد قانون مناهضة العنف ضد المرأة، الذي يهدف لحماية السيدات من العنف الأسري والاغتصاب وما إلى ذلك، كما انتقدت تايلور عدم دعم "مارشا" للمثليين وزواجهم، وقالت: "هذه ليست مبادئ تينيسي الخاصة بي".

وفي منشورها على "إنستغرام" أفصحت "تايلور" إنها ستتغلب على ترددها بشأن التعبير عن آرائها السياسية علنًا، حيث قالت: "سأدلي دائمًا بصوتي إلى المرشح الذي يحمي حقوق الإنسان ويقاتل من أجلها، وأعتقد أننا جميعًا نستحق ذلك في هذا البلد".

ومن جانبه علق الرئيس ترامب الذي دعم مارشا على منشور تايلور وقال: "أنا متأكد أن تايلور لا تعرف شيئًا عن بلاكبرن، ولنقل أن حبي لأغاني تايلور قد قل بنسبة 25 % الآن".

img