وفاء موصللي بـ"مسافة أمان".. براعة...

أخبار النجوم

وفاء موصللي بـ"مسافة أمان".. براعة واحتراف في تطويع الأدوار الصعبة!

عندما نتحدّث عن عفويّة التمثيل وصدق الأداء والتعبير، لا يُمكن إسقاط اسم الممثلة السّورية وفاء موصللي التي تتقمّص شخصياتها وتتماهى معها ببراعة. وبين القوة والضعف، تظهر موصللي هذا العام في مسلسل "مسافة أمان" بدور "أم مروان"، المرأة السّورية التي انقلب الزمان على عائلتها في ظل الأزمة السّورية، ولا تعرف مصير ابنها المعتقل، والغائب في ظل الأزمة السّورية، وتعامل ابنها الثاني "مروان" بقسوة، وإلقاء اللوم عليه لتغريره بابنها الثاني، ودفعه للخروج في مظاهرات، وهو الأمر الذي أدى إلى اختفائه. وابنتها صبا (هيا مرعشلي) شابة تُحجّمها الظروف وتعيدها إلى الصفر، أمام أم شاحبة الوجه، مكتملة الانكسارات، وأخ تائه، مُتورّط في اليأس، والثاني

عندما نتحدّث عن عفويّة التمثيل وصدق الأداء والتعبير، لا يُمكن إسقاط اسم الممثلة السّورية وفاء موصللي التي تتقمّص شخصياتها وتتماهى معها ببراعة.

وبين القوة والضعف، تظهر موصللي هذا العام في مسلسل "مسافة أمان" بدور "أم مروان"، المرأة السّورية التي انقلب الزمان على عائلتها في ظل الأزمة السّورية، ولا تعرف مصير ابنها المعتقل، والغائب في ظل الأزمة السّورية، وتعامل ابنها الثاني "مروان" بقسوة، وإلقاء اللوم عليه لتغريره بابنها الثاني، ودفعه للخروج في مظاهرات، وهو الأمر الذي أدى إلى اختفائه.

وابنتها صبا (هيا مرعشلي) شابة تُحجّمها الظروف وتعيدها إلى الصفر، أمام أم شاحبة الوجه، مكتملة الانكسارات، وأخ تائه، مُتورّط في اليأس، والثاني مفقود، تعيش على حافة الانهيار.

وتؤدي موصللي الدور بمنتهى الحرفية، بوجهها الشاحب الذي يختزل جحيم الأزمة السورية، وجدلية النهوض من تحت الركام.

img

وصنعت وفاء موصللي مكانتها الفنية بصمتٍ، وفي كل مرة تستحوذ على المشهد وتشكل محورًا للعمل مهما كان عدد مشاهدها، وتحتفظ في خياراتها الفنية بالكثير من الخصوصية، ونادرًا ما تشارك في عمل دون أن تترك انطباعًا مؤثرًا لدى الجمهور.

يشار إلى أن موصللي غابت هذا العام عن أحداث الجزء العاشر من "باب الحارة"، كما تشارك في أعمال عديدة منها "نبض" ومسلسل "حب بالإيجار" من خماسيات عن الهوى والجوى.

إلى جانب ذلك، حلّت ضيفة على إحدى حلقات مسلسل "ناس من ورق".