خالد الصاوي يدافعُ عن خالد يوسف.. و...

أخبار النجوم

خالد الصاوي يدافعُ عن خالد يوسف.. ويؤكّد: قبلتُ بأدوار دون المستوى لأجل المال!

شبّه الفنّان المصريّ، خالد الصاوي، مواقع التّواصل الاجتماعيّ، بـ"الفاصلة للتّواصل" وليستْ مُقربة، كما هو الهدف منها، مشيرًا، إلى أنّه أساء استخدامها في توطيد علاقته بجمهوره ومتابعيه. كما أساء لنفسه من خلالها، بدون قصد، موجّها اعتذارًا رسميًا للجمهور على تجاوزاته. وأضاف الصاوي، خلال لقائه ببرنامج "شيخ الحارة"، تقديم الإعلاميّة، بسمة وهبة، أنّ تجاوزاته، سواء كانت لفظية، أو ردود فعل عنيفة، فإنّ سبّبها مواقفه السّياسية، مؤكدًا، أنّه انخدع في العديد من الأشخاص المقرّبين منه. https://www.youtube.com/watch?v=jnOaafzdKbc&feature=youtu.be ودافع الصاوي عن المخرج خالد يوسف، في فشل فيلم "كارما"، محملاً نفسه مسؤوليّة فشله، إذا كان هذا قد حدث بالفعل، مشيرًا، إلى أنّه ليس ذنب مخرج العمل،

شبّه الفنّان المصريّ، خالد الصاوي، مواقع التّواصل الاجتماعيّ، بـ"الفاصلة للتّواصل" وليستْ مُقربة، كما هو الهدف منها، مشيرًا، إلى أنّه أساء استخدامها في توطيد علاقته بجمهوره ومتابعيه. كما أساء لنفسه من خلالها، بدون قصد، موجّها اعتذارًا رسميًا للجمهور على تجاوزاته.

وأضاف الصاوي، خلال لقائه ببرنامج "شيخ الحارة"، تقديم الإعلاميّة، بسمة وهبة، أنّ تجاوزاته، سواء كانت لفظية، أو ردود فعل عنيفة، فإنّ سبّبها مواقفه السّياسية، مؤكدًا، أنّه انخدع في العديد من الأشخاص المقرّبين منه.

ودافع الصاوي عن المخرج خالد يوسف، في فشل فيلم "كارما"، محملاً نفسه مسؤوليّة فشله، إذا كان هذا قد حدث بالفعل، مشيرًا، إلى أنّه ليس ذنب مخرج العمل، أو بطله الفنّان، عمرو سعد.

وأشار الصاوي، إلى أنّه غاب عن الدراما الرّمضانيّة للموسم الثالث على التّوالي، منوّهًا، إلى أنّه في السّنة الأولى، لم يكن غيابه خطأ منه، وإنّما لأسباب إنتاجيّة، وفي السّنة الثّانية بسببه، حيث لم يكن جاهزًا، جرّاء ظروف لم ينتبه لها. وفي العام الحاليّ، أكّد أنّه حاول المشاركة في الدراما الرّمضانيّة، إلا أنّه لم يوفّق، لأنّه لم تعرض عليه أعمال.

وأوضح، أنه تلقّى عروضًا عربيّة للعمل، ورفض المشاركة فيها، وكان ردّه على تلك العروض، أنّ بلده هي التي صنعتْ منه نجمًا، وأنّه يكنُّ لها بالفضل.

وتابع، أنّه قبِل بأدوار خلال مشواره الفنيّ، دون مستواه، من أجل المال، مشيرًا، إلى أنّه لو عاد به الزّمن، وكانت لديه أموال كافية، لم يكن ليقبل بتجسيد تلك الأدوار.

ولوّح، إلى أنّه رفض التّصالح مع المنتج، ممدوح شاهين، لرفض الأخير دفع مستحقّاته، نظير أعمال قام بها "الصاوي"، رغم أنّ الصّلح بينهما، كان سيعيد له كافّة مستحقّاته، مشيرًا، إلى أنّ "شاهين" سيدفع ثمن استغلاله أمواله.

وقبل الصاوي، بلقب نجم الأدوار الثّانية، الذي أطلق عليه، مؤكّدًا، أنّ هذا اللّقب عن أعماله في السّينما فقط، حيث إنّ البطولة المُطلقة لها حسابات أخرى. مؤكدًا، أنّه لا يقبل بهذا اللّقب في الدراما، بعد الأعمال التي قدّمها، وحقّقت نجاحًا كبيرًا، مثل "خاتم سليمان"، و"أهل كايرو"، و"تفاحة آدم".

ولفت، إلى أنّ الأكثر نجوميّة وتميّزًا، من بين أبناء جيله، هو الفنّان الرّاحل، خالد صالح، بينما تهّرب من رؤية صورة الفنّان، باسم السمرة، من مشهدهما بفيلم "عمارة يعقوبيان"، واعتبر أنّ الدّور كان خنيقًا. وعقب رؤيته صورة المنتج، ممدوح شاهين، رفض التّعليق عليها.