أخبار النجوم

ناهد السباعي تنهارُ وتستنجدُ بوالدتها من هاني رمزي

ناهد السباعي تنهارُ وتستنجدُ بوالدت...

رغم أنّها بدأت الحلقة بحالة من الضّحك الهستيريّ، إلا أنّ الفنانة، ناهد السباعي، انهارت بشكل كبير، وبكتْ عندما اكتشفت أنّها وقعت في منطقة حقل الألغام، الذي نصبه لها الفنان، هاني رمزي في برنامجه "هاني في الألغام"، والذي يعرض على شاشة قناة الحياة. وبدأت السباعي، رحلتها بالسيارة، بحالة من الضّحك التي سيطرت عليها، ضمن ظهورها في مقلب "هاني في الألغام". وحافظت ناهد السباعي على ثباتها الانفعاليّ، وظلّت تضحك رغم السّرعة الزّائدة من السّائق. ومن خلال مكبّر الصّوت، طلب منها هاني رمزي، الذي يجسّد شخصية المخرج، من السباعي، توجيه الشكر للكثبان الرملية والرياح، ردت قائلة: "مش عارف أشكر حاجة من اللي بيحصل".

رغم أنّها بدأت الحلقة بحالة من الضّحك الهستيريّ، إلا أنّ الفنانة، ناهد السباعي، انهارت بشكل كبير، وبكتْ عندما اكتشفت أنّها وقعت في منطقة حقل الألغام، الذي نصبه لها الفنان، هاني رمزي في برنامجه "هاني في الألغام"، والذي يعرض على شاشة قناة الحياة.

وبدأت السباعي، رحلتها بالسيارة، بحالة من الضّحك التي سيطرت عليها، ضمن ظهورها في مقلب "هاني في الألغام".

وحافظت ناهد السباعي على ثباتها الانفعاليّ، وظلّت تضحك رغم السّرعة الزّائدة من السّائق.

ومن خلال مكبّر الصّوت، طلب منها هاني رمزي، الذي يجسّد شخصية المخرج، من السباعي، توجيه الشكر للكثبان الرملية والرياح، ردت قائلة: "مش عارف أشكر حاجة من اللي بيحصل".

ومرّة واحدة ،مع زيادة السّرعة دخلت الفنانة ناهد في نوبة من الانهيار والبكاء، خاصّة بعدما رأت السيارات تنفجر حولها، ووفاة السائق، عندما حاول الفرار داخل الصحراء.

ووسط الانهيار المتواصل والبكاء الشّديد، ظلّت تردّد: "عاوز أكلم ماما" خرجوني من هنا ومش عارفة أنا فين وعاوزة أمشي من هنا وسط بكاء شديد، قائلة لهاني رمزي: "أنت متخلف".

وانفعلت ناهد السباعي على هاني رمزي، بمجرّد من معرفتها حقيقة المقلب، ورفضت أنْ تسامحه، وردّ عليها رمزي قائلًا: "ده إنتي قلب جامد".

وتعتمد فكرة البرنامج، على استدراج الضّيوف بواسطة الإعلاميّة، بوسي شلبي، لإحدى المناطق الصحراوية بمطقة العلمين، ليكتشف الضّيف بأنّه وقع فى حقل ألغام، لتبدأ بعدها أحداث المقلب.

 

اترك تعليقاً