سهى الوعل ما بين "حكايات مسلسلات" و...

أخبار النجوم

سهى الوعل ما بين "حكايات مسلسلات" ونجوم رمضان عبر الإذاعة!

تطلّ الإعلاميّة السّعوديّة، سهى الوعل، هذا العام، ببرنامج مصوّر، يُعرض بشكل يوميّ على منصّة "يوتيوب" وعبر شركة "mpc production"، يحمل عنوان "حكايات مسلسلات"، تروي فيه الوعل يوميًا، وخلال أقلّ من دقيقتين، قصّة غير معروفة عن أحد المسلسلات المحفورة في ذاكرة المشاهدين الخليجيين والعرب، كمسلسل (رأفت الهجان، الملقوفة، طاش ما طاش.. وغيرها) على مدى العشرين يومًا الأولى من رمضان، وهو من إعداد الوعل، بمشاركة الإعلاميّ السّوريّ، يحيى جان، ومن إخراج المخرج السّعوديّ، رائد بصراوي. ولاقى البرنامج رواجًا كبيرًا، واعجاب الكثيرين، الذين طالبوا بأنْ يكون في المستقبل عبر شاشة التلفاز. وعن "حكايات مسلسلات" تقول سهى الوعل: "الحكاية التي أحكيها عن أحد المسلسلات

تطلّ الإعلاميّة السّعوديّة، سهى الوعل، هذا العام، ببرنامج مصوّر، يُعرض بشكل يوميّ على منصّة "يوتيوب" وعبر شركة "mpc production"، يحمل عنوان "حكايات مسلسلات"، تروي فيه الوعل يوميًا، وخلال أقلّ من دقيقتين، قصّة غير معروفة عن أحد المسلسلات المحفورة في ذاكرة المشاهدين الخليجيين والعرب، كمسلسل (رأفت الهجان، الملقوفة، طاش ما طاش.. وغيرها) على مدى العشرين يومًا الأولى من رمضان، وهو من إعداد الوعل، بمشاركة الإعلاميّ السّوريّ، يحيى جان، ومن إخراج المخرج السّعوديّ، رائد بصراوي.

ولاقى البرنامج رواجًا كبيرًا، واعجاب الكثيرين، الذين طالبوا بأنْ يكون في المستقبل عبر شاشة التلفاز.

img

وعن "حكايات مسلسلات" تقول سهى الوعل: "الحكاية التي أحكيها عن أحد المسلسلات يوميًا ليست سرًا، بل يعرفها البعض لكنّها ليست منتشرة على نطاق واسع جماهيريًا، ولذلك معظم المتابعين يعرفونها للمرة الأولى".  واضافت: "استطعنا الحصول على عدد كبير من تلك القصص، بسبب طبيعة عملنا واطلاعنا على كواليس غير معروفة للمشاهد العادي، أو بالرّجوع لأعداد من الثمانينات والتسعينات، لمجلات نشرت عن هذه القصص يحتفظ بها يحيى جان، الذي يمتلك أرشيفًا كبيرًا ونادر من هذه المجلات، أو قصص كنّا شهودًا عليها عندما حدثت. المهم، أنّنا لم نرتجل أحد تلك المعلومات، بل قدّمناها بأبسط طريقة"

من جانب آخر، تطلّ سهى الوعل يوميًا، على الهواء مباشرةً بعد منتصف اللّيل، على المستمعين إذاعيًا عبر برنامج (إيش في عالتي ڤي) عبر إذاعة "ألف ألف إف إم" السّعوديةّ، لتكشف أهمّ الأخبار الفنيّة، وتناقشها مع أهمّ الصّحفيّين العرب، والنّقّاد، وتسلّط الضّوء على ما يكتبونه من تعليقات، وانتقادات عن أعمال رمضان. كما تستضيف عددًا من نجوم رمضان، لمحاورتهم، ومعرفة ردودهم على ما يُكتب عنهم.