حسن الرداد وأحمد فهمي يقعان في فخّ...

أخبار النجوم

حسن الرداد وأحمد فهمي يقعان في فخّ "الاقتباس".. هل يلعبان على المضمون؟

استغلّ الفنان المصريّ، حسن الرداد، نجاح أحد أفلام السّينما المصريّة، وهو "الزوجة 13"، الذي تمّ إنتاجه عام 1962، وقام ببطولته الفنان رُشدي أباظة، والفنانة شادية، حيث اقتبس الاسم، ليكون اسمًا لمسلسله الجديد "الزوجة 18"، المقرّر عرضه في دراما رمضان المقبل. ويقوم حسن الرداد، بهذه الخطوة للعام الثاني على التّوالي، حيث استغلّ العام الماضى فيلم "عصابة حماده وتوتو"، للفنان الكبير عادل إمام، ليقدّم مسلسل "عزمي وأشجان"، برفقة زوجته الفنانة المصريّة، إيمي سمير غانم، ولم يلقَ العمل النجاح المنتظر. على نفس المنوال، يستغلّ الفنان المصريّ، أحمد فهمي، اسم العرض المسرحيّ الذي قدّمه النجم عادل إمام، بعنوان "الواد سيد الشغال"، ليُحوّل الاسم إلى

استغلّ الفنان المصريّ، حسن الرداد، نجاح أحد أفلام السّينما المصريّة، وهو "الزوجة 13"، الذي تمّ إنتاجه عام 1962، وقام ببطولته الفنان رُشدي أباظة، والفنانة شادية، حيث اقتبس الاسم، ليكون اسمًا لمسلسله الجديد "الزوجة 18"، المقرّر عرضه في دراما رمضان المقبل.

ويقوم حسن الرداد، بهذه الخطوة للعام الثاني على التّوالي، حيث استغلّ العام الماضى فيلم "عصابة حماده وتوتو"، للفنان الكبير عادل إمام، ليقدّم مسلسل "عزمي وأشجان"، برفقة زوجته الفنانة المصريّة، إيمي سمير غانم، ولم يلقَ العمل النجاح المنتظر.

على نفس المنوال، يستغلّ الفنان المصريّ، أحمد فهمي، اسم العرض المسرحيّ الذي قدّمه النجم عادل إمام، بعنوان "الواد سيد الشغال"، ليُحوّل الاسم إلى مسلسل بعنوان "الواد سيد الشحات"، ويخوض به غمار المنافسة في رمضان المقبل.

المسلسلان ينتميان للنّوع الكوميديّ، وتدور أحداث مسلسل "الزوجة 18"، حول شخصيّة رجل أعمال غنيّ، يجسّده حسن الرداد، الذي يمتلك شركة أزياء كبيرة، ومصمّم ملابس متميّز، لكنّه مزواج يعشق الستات، ويدخل في علاقات غراميّة متعدّدة.

"الزوجة 18"، بطولة: حسن الرداد، ناهد السباعي، سلوى خطاب، هيدي كرم، شيماء سيف، إيناس كامل، بيومى فؤاد، محمود البزاوي، محمود الليثي، كوكي، آية سماحة، ونور الكاديكي، وتأليف محمد أبو السعد، خالد أبو بكر، وليد أبو المجد وإخراج: مصطفى فكري وإنتاج: ممدوح شاهين.

أمّا مسلسل "الواد سيد الشحات"، فتدور الأحداث، حول شاب فقير، يجسّد شخصّيته أحمد فهمي، يتزوّج من فتاة غنيّة، تقوم بدورها هنا الزّاهد، ويتعجّب النّاس من هذا الزّواج، وخلال الأحداث يفاجأ الشّاب بمن يطاردونه، بسبب مبلغ ماليّ كبير، قام أحد أفراد عائلته بالنّصب عليهم فيه، ويحاولون استرداد المبلغ منه، فيخوض مع زوجته مغامرة كلّ يوم، للهروب منهم.

ويُعدّ ما فعله حسن الرداد وأحمد فهمي، ما يسمّى باللّعب على نفس التيمة، لضمان النّجاح، وهذا ليس بجديد، إذْ رأيناه في أعمال عربية وأجنبيّة، تقوم باستغلال تلك الأسماء الشّهيرة، وهذا يُعدّ نوعًا من الاستغلال، والاستسهال لدى صنّاع هذا العمل، ويحقّق نجاحًا مع الجمهور، وسيحدّد المشاهدون نجاح المسلسلين، وما إذا كانا ضمانًا للعب في المضمون نجاحهما، أم وقوعهما في الفخّ.