أخبار النجوم

أم ريان: أموالي لا تُثيرُ الجدل.. وقالوا لي "يا العبدا يا السودا"!

أم ريان: أموالي لا تُثيرُ الجدل.. و...

قالت الفاشينيستا الكويتيّة، فينيسيا، المعروفة إعلاميًا بـ"أم ريان" إنّها لم تحضرْ عزاء والدتها؛ بسبب حدوث مشاحنات بينها وبين أحد أخواتها، وهو ما دفعها إلى الانسحاب على الفور من المكان، مشيرة، إلى أنّها لا تريد ذكر تفاصيل ما حدث حتى لا تضرّ أخواتها. وأضافتْ في تصريحات تليفزيونية :"أنا ما حضرت عزاء والدتي.. ولن أقول السبب حتى لا أضر إخواتي بس في ظرف حصل منعني من الحضور، كان الجو مكهرب، في أحد الأطراف لازم ينسحب فأنا انسحبت". وأوضحتْ، أنّها لا توجد أي علاقة تجمعها بالفاشينيستات، وهو ما يفسّر عدم حضورها لأيّ إيفينت، أو مناسبة لهنّ، مشيرة، إلى أنّها لم تتلق من قبل

قالت الفاشينيستا الكويتيّة، فينيسيا، المعروفة إعلاميًا بـ"أم ريان" إنّها لم تحضرْ عزاء والدتها؛ بسبب حدوث مشاحنات بينها وبين أحد أخواتها، وهو ما دفعها إلى الانسحاب على الفور من المكان، مشيرة، إلى أنّها لا تريد ذكر تفاصيل ما حدث حتى لا تضرّ أخواتها.

وأضافتْ في تصريحات تليفزيونية :"أنا ما حضرت عزاء والدتي.. ولن أقول السبب حتى لا أضر إخواتي بس في ظرف حصل منعني من الحضور، كان الجو مكهرب، في أحد الأطراف لازم ينسحب فأنا انسحبت".

وأوضحتْ، أنّها لا توجد أي علاقة تجمعها بالفاشينيستات، وهو ما يفسّر عدم حضورها لأيّ إيفينت، أو مناسبة لهنّ، مشيرة، إلى أنّها لم تتلق من قبل أيّ دعوة من قبلهنّ على مثل هذه المناسبات، معلّقة :"ما عندي علاقة بالفاشينيستات أشوفهن أسلم عليهن لكن ما يعزموني في الإيفنتات الخاصة بهن.. يمكن عشان أنا كنت بعيدة من الأول عنهن وارتباط كام وحيدة خليني أسحب حالي وهما ماعبروني".

وتابعتْ:"80 ٪" من الفاشينيستات محدثات نعمة.. أنا بنت سوق من 18 سنة، اشتغلت في الفاشون وما في عيني شي لأني عشت في هالخير وشبعت من البرندات فصار اتجاهي مو فاشون.. خاصة بعد ما أنجبت ابني كل أفكاري واتجاهاتي اتغيرت".

وأكّدتْ، أنّها لم يتمّ استدعاؤها في قضيّة غسيل الأموال كالكثير من الفاشينيستات، معلّقة: "ما عندي شي في حسابي البنكي يثير الجدل حتى يستدعوني في قضايا غسيل الأموال.. كمان شهرين عمري هيصير ٤٤ سنة أهلي في الكويت من الستينيات واشتغلنا في العديد من المناصب المهمة، لكن ما وصلنا لها مواصيل.. فعلا غسيل الأموال موجود على نطاق الأشخاص والشركات".

وعن سبب عدم الإفصاح عن جنسيّتها الحقيقيّة، قالت :"أنا ولا مرة تكلمت عن جنسيتي الحقيقة لأني شفت التنمر واستحقار البعض للعديد من الجنسيات.. واللي يقولي يالعبدا يا السودا.. ولو ذكرت جنسيتي هيقولوا هي من الدول الفقيرة اللي بنعطيها معونات.. أنا صرت أعاني من التنمر بسبب بشرتي السمراء".

وأشارتْ، إلى أنّها تعرّضتْ لخدعة كبيرة من قبل مذيعات برنامج "كلام نواعم"، فضلاً عن استقبالهنّ السّيء لها، وهجومهنّ غير المبرّر.

وقالتْ: "خدعوني وغدروا فيني.. لأني ماحدا يقط حاله في النار.. عنوان الحلقة "جوع الشهرة" لو أنا أعرف من الأول ماكنت طلعت من الكويت لأني كدة بكون بقط حالي بالنار أو بدور على شهرة.. ولا أريد لا بلبلة ولا شهرة الموضوع أصلا مضايقني".

وأشارتْ فينيسيا، إلى أنّ الإعلاميّة الكويتيّة، حليمة بولند، وقفت إلى جانبها في الأزمة الصّحيّة، التي تعرّضتْ لها عقب انسحابها من البرنامج، معلّقة: "حليمة بولند وقفت معاي وقفة ما أنساها.. لأني من كتر ما انفعلت فقدت الوعي؛ لأني كنت مضغوطة نفسيا؛ بسبب وفاة والدتي التي لم يمر عليه سوى شهر ونص، فضلا عن أن الاستقبال كان سيئا جدا".

جدير بالذّكر، أنّ مذيعتي برنامج "كلام نواعم"، وجّهتا انتقاداتهما الحادّ لـ"فينيسيا"، في حملة هجوميّة شرسة عليها، على خلفيّة قيامها بإخبار طفلها بوفاة جدّته، وتصوير ذلك المشهد، ونشره على السوشيال ميديا.

اترك تعليقاً