أحمد عبد الله محمود: سارة نخلة جعلت...

أخبار النجوم

أحمد عبد الله محمود: سارة نخلة جعلتني "أبو لهب".. وعودتها مُستحيلة!

خرج الفنّان المصريّ، أحمد عبد الله محمود، عن صمته، بشأن القضايا التي رفعتها ضدّه، زوجته الفنانة السّوريّة، سارة نخلة، وهجومها عليه من حين لآخر. وقال عبد الله في تصريحات مصوّرة لموقع محليّ في مصر، إنّ سارة أقامتْ (4) دعاوى قضائيّة ضدّه في شهر أكتوبر، علم بها في شهر ديسمبر، أيْ بعدها بشهرين، لافتًا، إلى أنّ الأزمة بعلمه في الأمر من خلال الصحفيين، أثناء تصويره مشاهد من فيلم "الهجام". وأضاف: "الـ4 قضايا التي رفعتها ضدي تتمثل في اتهام بالضرب في الشارع وقضية نفقة وقضية وصل أمانة وقضية طلاق للضرر". واستطرد: "تعجبت من تصرفها هذا، خاصة أنني وقفت بجوارها كثيرًا، ولم أكن أتوقع حدوث

خرج الفنّان المصريّ، أحمد عبد الله محمود، عن صمته، بشأن القضايا التي رفعتها ضدّه، زوجته الفنانة السّوريّة، سارة نخلة، وهجومها عليه من حين لآخر.

وقال عبد الله في تصريحات مصوّرة لموقع محليّ في مصر، إنّ سارة أقامتْ (4) دعاوى قضائيّة ضدّه في شهر أكتوبر، علم بها في شهر ديسمبر، أيْ بعدها بشهرين، لافتًا، إلى أنّ الأزمة بعلمه في الأمر من خلال الصحفيين، أثناء تصويره مشاهد من فيلم "الهجام".

وأضاف: "الـ4 قضايا التي رفعتها ضدي تتمثل في اتهام بالضرب في الشارع وقضية نفقة وقضية وصل أمانة وقضية طلاق للضرر".

واستطرد: "تعجبت من تصرفها هذا، خاصة أنني وقفت بجوارها كثيرًا، ولم أكن أتوقع حدوث هذا الأمر".

وعن إمكانية حل تلك الأزمة، وعودته إليها، قال: "مستحيل، لا مجال للحديث عن قصة حب، أنا لا أحمل ضغائن ولكن عندما يتعلق الأمر بأسرتي وعائلتي فلابد من اتخاذ موقف".

وبشأن موقفه من التّعاون معها فنيًا، رغم الأزمة المثارة بينهما في المحاكم، قال الفنّان الشّاب: "لا أمانع وجودها في أي عمل أشارك به، وكنا نريد بالفعل أن نستعين بها في فيلم الهجام".

وأردف: "أي رجل في الدنيا قد يكون شقيًا أو متعبًا، ولكني لا يمكن أن أضربها في الشارع، فجأة شعرت أنني أبو لهب من حديثها عني".

يُذكر، أنّ سارة نخلة، كانت قد حرّرتْ بلاغًا في أكتوبر الماضي، اتّهمتْ فيه زوجها بالتّعدّي عليها بالضّرب، وأحالتْ النيابة العامّة القضيّة، إلى محكمة الجنح، التي عاقبته بالحبس (3) أشهر، قبل أنْ يتمّ قبول الطّعن، والحكم ببراءته.‎

وعلى الجانب الآخر، كانت محكمة جنح أكتوبر، قد قضتْ ببراءة سارة نخلة، من تُهمة التّعدّي بالضّرب على والدة زوجها، ورفض الدعوى المدنية، حيث اتّهمتْ والدة أحمد الفنّانة، بالاعتداء عليها بالضّرب، أثناء ذهابها لإحضار بعض متعلقاته الشّخصيّة من شقّة الزّوجيّة، بعد الخلافات التي دبّتْ بينهما، وأرفقتْ تقريرين طبيين بملفّ الدّعوى، إلا أنّه صدر الحكم بالبراءة.