أخبار النجوم

ريم المحمودي.. من النجاح بعالم الغناء إلى مُعترك الثقافة والأدب!

من ضمن الأسماء التي افتقدتها الساحة الفنية هي الفنانة الإماراتية ريم المحمودي، التي كان يلقبها النقاد بـ"فيروز الخليج"، فرغم قصر عمرها الفني إلا أنها حققت شهرة ونجاحًا كبيرين. وبدأت ريم مشوارها الفني مع الشاعر عبدالله شما الذي كان له الأثر في انطلاقتها الفنية بعد أن اجتمعا سويًا حينها مع سالم الهندي المدير الحالي لشركة روتانا وهو زوجها أيضًا، والذي تبنى بدوره موهبتها حتى أنتج لها أول ألبوم غنائي وحصدت حينها ريم نجاحًا كبيرًا حيث كانت أولى أغنياتها "حسايف". كبار الفنانين عبروا عن افتقاد الوسط الفني لها؛ لما كانت تتمتع به من إحساس وذوق عال في اختيار أعمالها الغنائية، وقدمت خلال

من ضمن الأسماء التي افتقدتها الساحة الفنية هي الفنانة الإماراتية ريم المحمودي، التي كان يلقبها النقاد بـ"فيروز الخليج"، فرغم قصر عمرها الفني إلا أنها حققت شهرة ونجاحًا كبيرين.

وبدأت ريم مشوارها الفني مع الشاعر عبدالله شما الذي كان له الأثر في انطلاقتها الفنية بعد أن اجتمعا سويًا حينها مع سالم الهندي المدير الحالي لشركة روتانا وهو زوجها أيضًا، والذي تبنى بدوره موهبتها حتى أنتج لها أول ألبوم غنائي وحصدت حينها ريم نجاحًا كبيرًا حيث كانت أولى أغنياتها "حسايف".

كبار الفنانين عبروا عن افتقاد الوسط الفني لها؛ لما كانت تتمتع به من إحساس وذوق عال في اختيار أعمالها الغنائية، وقدمت خلال مشوارها الفني أربعة ألبومات صنفت أنها من الأكثر مبيعًا في الخليج، حتى أنها وفي العام 2001 تغلبت جماهيريًا على مواطنتها الفنانة أحلام باستفتاء نشر بعنوان (المطربة الأكثر شعبية في الإمارات) والذي أطلقته إذاعة الإمارات، حيث فازت ريم بفارق كبير جدًا عن منافساتها.

img

كما كانت ريم هي أول فنانة تغني باللهجة المصرية في أغنية "وبقالك عين"، كما كانت السبب في انطلاق موضة التعاون مع المخرجين اللبنانيين والعرب عبر الكليبات في الخليج، وذلك عندما تعاونت مع المخرجة "ميرنا خياط" لإخراج أول كليب لها لأغنية "عمري".

في عام 2002 وبعد صدور ألبومها الأخير "وينها" أعلنت الفنانة ريم المحمودي اعتزالها الفن والاستقرار في الحياة الزوجية بعد ارتباطها برئيس شركة روتانا سالم الهندي، ومن ذلك اليوم وهي مبتعدة تمامًا عن الساحة الفنية.

أما في عام 2018، فقد عادت ريم المحمودي، ولكن هذه المرة عبر الساحة الثقافية والفكرية بإصدار كتابها "بعض مني" والذي كشفت من خلاله عن موهبتها الكتابية والثقافية، حيث حقق الكتاب مبيعات كبيرة وقامت بتوقيعه في الكويت وفي معرض أبو ظبي الدولي للكتاب، وأيضًا تم بيع عدد كبير منه في معرض الرياض الدولي للكتاب.

وتستعد المحمودي الآن لإصدار كتب جديدة تضع فيها أفكارها ورؤيتها حول ما يدور في العالم الثقافي.