أخبار النجوم

سلاف فواخرجي تفتح صفحة جديدة مع أصالة.. وتوجه لها هذه الرسالة

سلاف فواخرجي تفتح صفحة جديدة مع أصا...

فتحت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، صفحة جديدة مع مواطنتها المطربة أصالة، وقررت مسامحتها على ما كان بينهما من خلاف.  ووجهت فواخرجي رسالة للمطربة أصالة، بعد خلافهما السياسي الذي استمر طويلا قالت فيها: "الله يسامحك وكل شيء راح ومضى وتعالي نفكر في اليوم لأن هناك أم اسمها سوريا بتحب كل أولادها". وأضافت سلاف خلال لقاء تلفزيوني: "أصالة لديها طريقة حادة في الحديث عن الآخرين، وأتوقع كل ما تقوله من هجوم على الآخرين، وأنا أولاد اليوم وعلى السوريين أن يفكروا في التوحد" . وتابعت: "أقول لكل السوريين نحن فقط، القادرون على إعادة تعمير سوريا وليس أحد آخر، وعلينا أن ننسى كل شيء

فتحت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، صفحة جديدة مع مواطنتها المطربة أصالة، وقررت مسامحتها على ما كان بينهما من خلاف. 

ووجهت فواخرجي رسالة للمطربة أصالة، بعد خلافهما السياسي الذي استمر طويلا قالت فيها: "الله يسامحك وكل شيء راح ومضى وتعالي نفكر في اليوم لأن هناك أم اسمها سوريا بتحب كل أولادها".

وأضافت سلاف خلال لقاء تلفزيوني: "أصالة لديها طريقة حادة في الحديث عن الآخرين، وأتوقع كل ما تقوله من هجوم على الآخرين، وأنا أولاد اليوم وعلى السوريين أن يفكروا في التوحد" .

وتابعت: "أقول لكل السوريين نحن فقط، القادرون على إعادة تعمير سوريا وليس أحد آخر، وعلينا أن ننسى كل شيء قديم، والنظر لبكره، والله يسامحها على كل شيء قالته وعملته".

يذكر أن خلافات قديمة كانت نشبت في بداية الأزمة السورية عام 2011، حين صرحت سلاف خلال مقابلتها على قناة الجديد بأنها صدمت من موقف مواطنتها أصالة نصري، وبأنها لم تعد تحبها ولا تستمع لأغانيها طالبة منها العودة عن رأيها والرجوع إلى أحضان الوطن. 

وتجدد الخلاف في أكتوبر 2013 بتصريحات نارية متبادلة بين الفنانتين السوريتين أصالة نصري وسلاف فواخرجي، بعد بث حلقة من برنامج "قصر الكلام" الذي قدمته الإعلامية وفاء الكيلاني، انتقدت خلالها سلاف مواقف أصالة السياسية المعادية للنظام، الذي عالجها وأحسن إليها وعليها أن تلتزم الصمت.

من جهتها ردت أصالة على سولاف ووصفتها بالوقحة، وكتبت أصالة عبر حسابها الرسمي على "تويتر" مجموعة تغريدات رداً على انتقاد مواطنتها سلاف فواخرجي لموقفها السياسي قائلة: "اليوم تابعت للأسف سلاف فواخرجي وما أبشع ما قالت، انتقدت كل من يخالفها رأيها القاتم".

وفي سياق آخر، أكدت سولاف فواخرجي أن خادمتها خانتها بعد 12 سنة معها، واتفقت مع تشكيل عصابي على خطف أبنائها بسبب مواقفها، التي وصفتها بالوطنية، من القضية السورية، مع بدء الحرب.

اترك تعليقاً