هل تعتزلُ كلوي كارداشيان "الغرام" ب...

أخبار النجوم

هل تعتزلُ كلوي كارداشيان "الغرام" بعد تعرّضها للخيانة؟

بعد أزمة انفصالها عن حبيبها، تريستان تومبسون، إثر اكتشافها خيانته مع جوردان وودز، أعزّ أصدقاء شقيقتها، كايلي جينر، كشفتْ مجلة "بيبول"، أنّ كلوي كارداشيان، قرّرتْ عدم الدخول في أيّ علاقة عاطفية جديدة لفترة طويلة. وقال بهذا الخصوص مصدر مقرّب من النّجمة: "هي بحاجة فقط لوقت. فمن الواضح أنّها ستحتاج وقتًا طويلاً للغاية، كي تصبح قادرة من جديد على إعادة بناء الثّقة مع أيّ شخص". وتابع المصدر بقوله: "هذه هي المرّة الثانية، التي تتعرّض فيها للخيانة على يد تومبسون، وأتصوّر أنّه ستأخذ فترة طويلة، قبل أنْ تدخل في علاقة جديدة، وأتصوّر أنّ تلك الفترة ستكون طويلة جدًا". ومع هذا، أكّدتْ المجلة، أنّ

بعد أزمة انفصالها عن حبيبها، تريستان تومبسون، إثر اكتشافها خيانته مع جوردان وودز، أعزّ أصدقاء شقيقتها، كايلي جينر، كشفتْ مجلة "بيبول"، أنّ كلوي كارداشيان، قرّرتْ عدم الدخول في أيّ علاقة عاطفية جديدة لفترة طويلة.

وقال بهذا الخصوص مصدر مقرّب من النّجمة: "هي بحاجة فقط لوقت. فمن الواضح أنّها ستحتاج وقتًا طويلاً للغاية، كي تصبح قادرة من جديد على إعادة بناء الثّقة مع أيّ شخص".

img

وتابع المصدر بقوله: "هذه هي المرّة الثانية، التي تتعرّض فيها للخيانة على يد تومبسون، وأتصوّر أنّه ستأخذ فترة طويلة، قبل أنْ تدخل في علاقة جديدة، وأتصوّر أنّ تلك الفترة ستكون طويلة جدًا".

ومع هذا، أكّدتْ المجلة، أنّ كلوي ما تزال حريصة على نفسية ابنتها ترو، ولا تودّ إشعارها، أو تنشئتها على كراهية والدها، وأنّها تخطّط الآن لدعوته للمشاركة في احتفالات أوّل عيد ميلاد لها الشّهر المُقبل، من منطلق أنّها ترغب في علاقة سعيدة لابنتها، مع كلا والديها. غير أنّ المشكلة الآن تتمثّل في حالة الغضب التي تُهيمن على عائلة كلوي تجاه تومبسون، لذا، سوف يكون من الصّعب عليه التّواجد بسبب هذه الأجواء المشحونة الآن.

 


 

قد يعجبك ايضاً