عائلة مايكل جاكسون في حرب مع شقيقته...

أخبار النجوم

عائلة مايكل جاكسون في حرب مع شقيقته.. ما علاقة التحرش الجنسي بالأطفال؟

تهيمن حالة من الغضب على عائلة نجم البوب الراحل، مايكل جاكسون، لرفض شقيقته جانيت جاكسون الخروج بتصريحات تدافع بها عن شقيقها عقب ظهور المزاعم الأخيرة حول اعتدائه جنسياً على أطفال. وها هي العائلة وبعد أن بدأت تدخل في صراع مع عديد الأطراف الخارجية لإثبات براءة النجم الراحل، بدأت تدخل الآن في صراع داخلي مع بعض من أفرادها، وفي مقدمتهم جانيت جاكسون، التي رفضت الدفاع عن شقيقها في مواجهة سيل التهم والمزاعم التي تحاصره خلال الأيام الماضية. ونأت جانيت بنفسها عن الموضوع ورفضت التعليق في الماضي، في محاولة منها للحفاظ على سيرتها وسمعتها بعيداً عن تلك الأزمة، لكن لأنها شقيقته، فإنها تواجه

تهيمن حالة من الغضب على عائلة نجم البوب الراحل، مايكل جاكسون، لرفض شقيقته جانيت جاكسون الخروج بتصريحات تدافع بها عن شقيقها عقب ظهور المزاعم الأخيرة حول اعتدائه جنسياً على أطفال.

وها هي العائلة وبعد أن بدأت تدخل في صراع مع عديد الأطراف الخارجية لإثبات براءة النجم الراحل، بدأت تدخل الآن في صراع داخلي مع بعض من أفرادها، وفي مقدمتهم جانيت جاكسون، التي رفضت الدفاع عن شقيقها في مواجهة سيل التهم والمزاعم التي تحاصره خلال الأيام الماضية.

ونأت جانيت بنفسها عن الموضوع ورفضت التعليق في الماضي، في محاولة منها للحفاظ على سيرتها وسمعتها بعيداً عن تلك الأزمة، لكن لأنها شقيقته، فإنها تواجه ضغوطاً متزايدةً من عائلتها لإصدار بيان دعم.

ونقلت بهذا الخصوص صحيفة "ذا صن" عن مصدر مقرب من العائلة قوله: "كانت هناك نقاشات في العائلة على مدار الأسبوع الماضي حول الفيلم الوثائقي (Leaving Neverland) وكيف سيؤثر على إرث مايكل جاكسون، واتفق الجميع على ضرورة أن تصدر جانيت بياناً تدين فيه الفيلم؛ لأنها أبرز شخصية في العائلة بعد مايكل، وحاولوا أن يشكلوا عليها بعض الضغوط لتؤكد براءة شقيقها، لكنها نأت بنفسها عن ذلك والتزمت الصمت".