مستشار براتب "ضخم" لرصد التعليقات ا...

أخبار النجوم

مستشار براتب "ضخم" لرصد التعليقات العنصرية والجنسية على كيت وميغان!

أدت التعليقات العنصرية والجنسية التي طاردت دوقة ساسكس ميغان ميركل ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون في الآونة الأخيرة إلى اتخاذ قرارات بقصر باكنغهام للرد على تلك الظاهرة المزعجة. وأصدرت إدارة المراسم الملكية قائمة تضم إرشادات وقواعد جديدة بشأن النشر على الإنترنت، ولم تكتف بذلك وإنما أعلنت عن حاجتها لتعيين مستشار اتصالات للكشف عن المؤامرات التي تحاك للقصر على الإنترنت. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، رصد قصر باكنغهام لمستشار تكنولوجيا المعلومات مبلغ 22 ألف جنيه إسترليني كراتب شهري (ما يقارب الـ 28 ألف دولار أمريكي). ووفقاً للإعلان، سيعمل المستشار الجديد على رصد الشائعات والإساءات للأسرة المالكة بهدف سرعة التحرك لتعقب مصدر تلك

أدت التعليقات العنصرية والجنسية التي طاردت دوقة ساسكس ميغان ميركل ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون في الآونة الأخيرة إلى اتخاذ قرارات بقصر باكنغهام للرد على تلك الظاهرة المزعجة.

وأصدرت إدارة المراسم الملكية قائمة تضم إرشادات وقواعد جديدة بشأن النشر على الإنترنت، ولم تكتف بذلك وإنما أعلنت عن حاجتها لتعيين مستشار اتصالات للكشف عن المؤامرات التي تحاك للقصر على الإنترنت.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، رصد قصر باكنغهام لمستشار تكنولوجيا المعلومات مبلغ 22 ألف جنيه إسترليني كراتب شهري (ما يقارب الـ 28 ألف دولار أمريكي).

ووفقاً للإعلان، سيعمل المستشار الجديد على رصد الشائعات والإساءات للأسرة المالكة بهدف سرعة التحرك لتعقب مصدر تلك الأنباء.

ولم يتوقف قصر باكنغهام عند هذا الحد، حيث حذر متصفحي مواقع التواصل بأنه سيتقدم ببلاغات للشرطة في حال وجود تعليقات ضد الدوقتين الملكيتين؛ كيت ميدلتون وميغان ميركل.

يذكر أن تعليقات الكراهية استهدفت شخص كل من "كيت ميدلتون"، وبصفة خاصة "ميغان ميركل" على أساس أصولها العرقية فضلاً عن التشكيك في حملها والزعم بأنها والأمير اتفقا مع أم بديلة للحصول على مولودهما الأول وأن حملها مجرد أكذوبة.

 


 

قد يعجبك ايضاً