تطوّر جديد في فضيحة أغنى رجل بالعال...

أخبار النجوم

تطوّر جديد في فضيحة أغنى رجل بالعالم وعشيقته لورين سانشيز!

كشف الصّحفيّ في مجلة فانيتي فير، غابرييل شيرمان، أنّ شقيق المذيعة الأمريكية، لورين سانشيز، والذي يُدعى "مايكل" سرّب الصّور الفاضحة،، بين لورين وأغنى رجل في العالم، الملياردير، جيف بيزوس، لصحيفة "ناشونال إنكوايرر"، مقابل مبلغ من المال. وقال شيرمان، إنّ مصدرًا قريبًا من شركة AMI الشّركة الأمّ للصحيفة، أبلغه أنّه تقاضى 250 ألف دولار مقابل تلك الصّور. وكان مايكل سانشيز، قد نفى إرسال الصّور للشّركة، مشيرًا، إلى أنّهم حصلوا عليها من شخص آخر. ورفضتْ AMI في وقت سابق، الكشف عن الجّهة التي سرّبتْ هذه الصّور، ولكنْ، ألمح ألان أبراموفيتش، محامي الشّركة، بأنّ مصدر النّصوص المُتسرّبة، هو شخص قريب من الزّوجين. وعلى الجانب

كشف الصّحفيّ في مجلة فانيتي فير، غابرييل شيرمان، أنّ شقيق المذيعة الأمريكية، لورين سانشيز، والذي يُدعى "مايكل" سرّب الصّور الفاضحة،، بين لورين وأغنى رجل في العالم، الملياردير، جيف بيزوس، لصحيفة "ناشونال إنكوايرر"، مقابل مبلغ من المال.

وقال شيرمان، إنّ مصدرًا قريبًا من شركة AMI الشّركة الأمّ للصحيفة، أبلغه أنّه تقاضى 250 ألف دولار مقابل تلك الصّور.

img

وكان مايكل سانشيز، قد نفى إرسال الصّور للشّركة، مشيرًا، إلى أنّهم حصلوا عليها من شخص آخر.

ورفضتْ AMI في وقت سابق، الكشف عن الجّهة التي سرّبتْ هذه الصّور، ولكنْ، ألمح ألان أبراموفيتش، محامي الشّركة، بأنّ مصدر النّصوص المُتسرّبة، هو شخص قريب من الزّوجين.

img

وعلى الجانب الآخر، كانت قد أشارتْ مجلة "فانيتي فير"، إلى أنّ جيف بيزوس، ولورين سانشيز، ما يزالان يتواعدان رغم الفضيحة، حيث قضيا معًا يوم عيد الحبّ، في شقّته بمدينة نيويورك.

كما ناقش الثنائيّ أيضًا، الذّهاب إلى حفل توزيع جوائز الأوسكار، في 24 فبراير، ولكنْ، من الواضح أنّ الفكرة أُلغيتْ، لأنّ جيف حضر الحدث وحده.