بعد وصلة الرقص.. فيفي عبده تردُّ عل...

أخبار النجوم

بعد وصلة الرقص.. فيفي عبده تردُّ على هجوم متابعيها من مصر والعراق بهذه الطريقة!

بعد ساعاتٍ من سيل الانتقادات والهجوم واتهامها بالتبلد تجاه مشاعر شعبي مصر والعراق، خرجت الراقصة المصرية فيفي عبده لتُقدّم اعتذارها بعد وصلة رقص لها عقب حادث قطار رمسيس في مصر، حيث كانت تتمايل بشكل مثير على أنغام أغنية للمطرب العراقي كاظم الساهر "سلامي". وفي تعليقٍ يُوضّح متابعتها لما تعرّضت له من هجوم، ظهرت الراقصة المصرية في مقطع فيديو تُوضّح فيه حبها لشعب العراق، وبأن رقصها على الأغنية جاء بدافع سعيها الدائم لإدخال البهجة على جمهورها، رغم أنها في الحقيقة تكاد تبكي _ بحسب قولها. https://www.instagram.com/p/BuhC85bnXrG/?utm_source=ig_share_sheet&igshid=10i0gj7l5zx0q كما كتبت أيضًا عبر "إنستغرام" نصًا: "مساء الخير يا بخت من بات مظلوم وما بتش

بعد ساعاتٍ من سيل الانتقادات والهجوم واتهامها بالتبلد تجاه مشاعر شعبي مصر والعراق، خرجت الراقصة المصرية فيفي عبده لتُقدّم اعتذارها بعد وصلة رقص لها عقب حادث قطار رمسيس في مصر، حيث كانت تتمايل بشكل مثير على أنغام أغنية للمطرب العراقي كاظم الساهر "سلامي".

وفي تعليقٍ يُوضّح متابعتها لما تعرّضت له من هجوم، ظهرت الراقصة المصرية في مقطع فيديو تُوضّح فيه حبها لشعب العراق، وبأن رقصها على الأغنية جاء بدافع سعيها الدائم لإدخال البهجة على جمهورها، رغم أنها في الحقيقة تكاد تبكي _ بحسب قولها.

كما كتبت أيضًا عبر "إنستغرام" نصًا: "مساء الخير يا بخت من بات مظلوم وما بتش ظالم.. بشكركم جدا على كل كلمة كتبتوهالي النهاردة وربنا يجعله في ميزان حسناتكم ومازلت بحبكم أوي من مصر أم الدنيا".

img

ورغم إظهار مشاهدتها للهجوم عليها بشكل عنيف بسبب تجاهلها لضحايا حادث القطار، إلا أنها لم تعتذر بشكل واضح خلال الفيديو للجمهور المصري على ما فعلته مكتفيةً بحديثها عن العراق دولةً وشعبًا بعد أن تضمّن الهجوم على مقطع الرقص على أغنية القيصر العديد من التعليقات التي وصفت ما فعلته واختيار الأغنية ورقصها بأنه لا يتناسب مع الحالة العراقية.

وكانت فيفي عبده قد أشعلت غضب المصريين، بنشرها فيديو رقص مثير، وظهرت مرتدية فستانًا أسود، وبدت تتمايل وترقص على نغمات أغنية "سلامي" للمطرب كاظم الساهر بشكل مثير وسط انتقادات هجومية لنشطاء عراقيين لرقصها على الأغنية في ظل ما يتعرّض له العراق الآن.

لكن ما إن نشرت "عبده" هذا المقطع إلا وهاجمها عدد كبير من متابعيها الذين طالبوها بأن تحترم سنّها وقبله تُراعي دماء الشهداء الذين راحوا ضحية القطار في محطة مصر صباح الأربعاء الماضي.

 


 

قد يعجبك ايضاً