ليلى إسكندر: نادمةٌ على إجراء عمليّ...

أخبار النجوم

ليلى إسكندر: نادمةٌ على إجراء عمليّه التّجميل هذه.. وهذا سبب وضعي النّقاب!

أعربتْ الفنانة اللبنانية، ليلى إسكندر، عن ندمها لإجراء عمليه تجميل لشفتيها، موضّحة، أنّ النتيجة لم تكن مرضية تمامًا، وغيّرتْ ملامحها للأسوأ. وقالت، في تصريحات تلفزيونية: "عملت عملية تجميل واحدة وهي حقن فيلر لشفايفي وندمت عليها عشان هو دايم أي لا يمكن إزالته أو إصلاحه".  وصرّحتْ، بأنّها أجرتْ عملية "قص معدة"، لإنقاص وزنها الزّائد، عندما كانت في عمر الـ٢١ عامًا، مشيرة، إلى أنّها كانت عملية ناجحة، واستطاعتْ بعدها، الحفاظ على نتيجتها. وعن تجربة ارتدائها للنّقاب، عند زيارتها لأحد المولات، قالت: "تجربه النقاب حلوة.. مرات بكون محتاجة ما حدا يعرفني وأكون بحريتي.. بس عرفوني وكان ودي إني أمشي في المول وأنا عندي

أعربتْ الفنانة اللبنانية، ليلى إسكندر، عن ندمها لإجراء عمليه تجميل لشفتيها، موضّحة، أنّ النتيجة لم تكن مرضية تمامًا، وغيّرتْ ملامحها للأسوأ.

وقالت، في تصريحات تلفزيونية: "عملت عملية تجميل واحدة وهي حقن فيلر لشفايفي وندمت عليها عشان هو دايم أي لا يمكن إزالته أو إصلاحه". 

وصرّحتْ، بأنّها أجرتْ عملية "قص معدة"، لإنقاص وزنها الزّائد، عندما كانت في عمر الـ٢١ عامًا، مشيرة، إلى أنّها كانت عملية ناجحة، واستطاعتْ بعدها، الحفاظ على نتيجتها.

وعن تجربة ارتدائها للنّقاب، عند زيارتها لأحد المولات، قالت: "تجربه النقاب حلوة.. مرات بكون محتاجة ما حدا يعرفني وأكون بحريتي.. بس عرفوني وكان ودي إني أمشي في المول وأنا عندي خصوصية.. ترى اليوم أنا ما أطلع من البيت صار عندي بارانويا".

واعتذرتْ إسكندر لجمهورها، عن صورها بالفستان المكشوف، الذي ارتدته عندما قامت باحياء إحدى حفلات الزّفاف بالسعودية، معلّقة: "أنا بعتذر كتير عن هادا الفستان".

وتابعتْ: "كنت لسة والدة ومصممة الأزياء نور بعتتلي هالفستان على أساس مقاسه مزبوط علي.. بعدين أنا ضعفت ونحفت قبل حفل الزفاف الذي من المفترض أن أحييه في الرياض والفستان وسع علي.. قلت مو مشكلة الحفل كله حريم واللي صار إنه المشرفة على الحفل نزلت الصور.. وأنا آسفة على الصورة وفي النهاية ما في حدا ما بيغلط".

وسبق أنْ أثارتْ الفنانة اللبنانية، ليلى إسكندر، قبل أيام، حالة من الغضب في السعودية، بعد انتشار مقطع فيديو لها، أثناء احيائها إحدى حفلات الزّفاف في الطائف، وهي مرتدية فستانًا مكشوفًا، من منطقة الصّدر.


 

قد يعجبك ايضاً