"صُدفة غريبة" تُنقذ مايكل جاكسون من...

أخبار النجوم

"صُدفة غريبة" تُنقذ مايكل جاكسون من الموت بهجمات 11 سبتمبر.. فما هي؟

صدفة غريبة أفلتت نجم البوب الراحل مايكل غاكسون، من الموت في هجمات 11 سبتمبر عام 2001، التي استهدفت برجي مركز التجارة العالمي بالولايات المتحدة الأمريكية. وروى جيرماين غاكسون شقيق "ملك البوب" في كتاب يتناول فيه مذكرات أخيه الشخصية، تفاصيل الصدفة التي منعت مايكل من التواجد في برجي مركز التجارة العالمي رغم أنه كان مرتبطًا باجتماع هناك، في نفس توقيت وقوع الهجمات. وكشف جيرماين حسبما نقلت صحيفة ميرور البريطانية، أن مايكل جاكسون لم يستطع الاستيقاظ باكرًا لحضور الاجتماع، بسبب سهره حتى وقت متأخر، إثر حديث هاتفي مطول مع والدته كاثرين وشقيقته ريبي. وأوضح شقيق مايكل: "لحسن الحظ، لم يكن أي منا

صدفة غريبة أفلتت نجم البوب الراحل مايكل غاكسون، من الموت في هجمات 11 سبتمبر عام 2001، التي استهدفت برجي مركز التجارة العالمي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وروى جيرماين غاكسون شقيق "ملك البوب" في كتاب يتناول فيه مذكرات أخيه الشخصية، تفاصيل الصدفة التي منعت مايكل من التواجد في برجي مركز التجارة العالمي رغم أنه كان مرتبطًا باجتماع هناك، في نفس توقيت وقوع الهجمات.

وكشف جيرماين حسبما نقلت صحيفة ميرور البريطانية، أن مايكل جاكسون لم يستطع الاستيقاظ باكرًا لحضور الاجتماع، بسبب سهره حتى وقت متأخر، إثر حديث هاتفي مطول مع والدته كاثرين وشقيقته ريبي.

img

وأوضح شقيق مايكل: "لحسن الحظ، لم يكن أي منا يعلم بأن مايكل كان على موعد لحضور اجتماع في ذلك الصباح في أحد البرجين التوأمين".

وأضاف في كتاب المذكرات الشخصية "لست وحدك.. مايكل بعيون شقيقه"، أن أفراد العائلة اكتشفوا ذلك عندما اتصلت والدتهم بالفندق الذي ينزل فيه مايكل للاطمئنان على صحته، وظلت تتحدث هي وريبي وآخرون معه حتى الساعة الثالثة صباحًا.

وتابع أن مايكل رد عليها قائلًا: "أنا بخير يا أمي.. شكرًا لك.. لقد بقينا نتحدث حتى وقت متأخر الأمر الذي جعلني أتأخر في النوم وبالتالي تفويت الاجتماع".

وأوضحت صحيفة "ميرور" جانبًا آخر من مذكرات شقيق مايكل جاكسون، والذي روى فيه كيف وضعت العائلة خطة هروب نجم البوب الراحل من الولايات المتحدة، في حال أدين بتهمة الاعتداء على الأطفال في عام 2005؟.

وكشف جيرماين جاكسون أنه في عام 2011، جهزوا طائرة خاصة لنقل مايكل إلى البحرين، إذا خسر القضية.

img

وأشار إلى أن المغني العالمي لم يكن على علم بتلك الخطة، مؤكدًا أنه كان سيوافق عليها لتجنب السجن، في ظل عدم وجود معاهدة لتسليم المجرمين بين البحرين والولايات المتحدة.

وقال جيرماين: "إذا كانوا سيصلبون أخي على شيء لم يفعله، فإن أمريكا تستحق منا ألا نعود إلى هنا..لماذا يجب أن يدخل السجن لفعل لم يقترفه؟".

ولفت في كتابه إلى أن جميع أفراد أسرة جاكسون كانوا مستعدين للتخلي عن جنسيتهم الأمريكية للانتقال إلى البحرين مع ملك البوب.

وانتهت القضية حينها بتبرئة مايكل من التهم المنسوبة إليه، والتي شملت التحرش بمريض بالسرطان عمره 13 عامًا اسمه، غافين أرفيسو.

يذكر أن مايكل غاكسون توفي في 2 يونيو عام 2009، جراء تناول جرعة زائدة من مسكنات الألم.

img


 

قد يعجبك ايضاً