حبس شبيهة رانيا يوسف في قضيّة "الفي...

أخبار النجوم

حبس شبيهة رانيا يوسف في قضيّة "الفيديوهات الجنسيّة".. إليكِ التّفاصيل!

أمرتْ النيابة العامّة في مصر، بحبس الراقصة كاميليا، 4 أيام على ذمّة التّحقيقات، لتورّطها في القضيّة المعروفة إعلاميًا بـ"الفيديوهات الجنسية"، مع المخرج المصريّ والبرلمانيّ، خالد يوسف. وقالت مصادر خاصّة، في تصريحات لـ"فوشيا"، أنّه من المقرّر نقل الرّاقصة، إلى سجن النّساء، بالقناطر الخيرية، في محافظة القليوبية، المجاورة للقاهرة "أشهر سجن للنساء في مصر"، ومن المقرّر نظر تجديد حبسها، السّبت المُقبل. وأضافتْ المصادر، بأنّ نيابة مدينة نصر بالقاهرة، قرّرتْ مساء الخميس، حبس الرّاقصة كاميليا، بعد أنْ وجّهتْ لها عدّة تُهم، من بينها التّحريض على الفسق والفجور، وممارسة أعمال منافية للآداب، نتيجة ظهورها في فيديوهات جنسيّة مخلّة. وكانت صور، ومقاطع فيديو، نُشرتْ للرّاقصة،

أمرتْ النيابة العامّة في مصر، بحبس الراقصة كاميليا، 4 أيام على ذمّة التّحقيقات، لتورّطها في القضيّة المعروفة إعلاميًا بـ"الفيديوهات الجنسية"، مع المخرج المصريّ والبرلمانيّ، خالد يوسف.

وقالت مصادر خاصّة، في تصريحات لـ"فوشيا"، أنّه من المقرّر نقل الرّاقصة، إلى سجن النّساء، بالقناطر الخيرية، في محافظة القليوبية، المجاورة للقاهرة "أشهر سجن للنساء في مصر"، ومن المقرّر نظر تجديد حبسها، السّبت المُقبل.

وأضافتْ المصادر، بأنّ نيابة مدينة نصر بالقاهرة، قرّرتْ مساء الخميس، حبس الرّاقصة كاميليا، بعد أنْ وجّهتْ لها عدّة تُهم، من بينها التّحريض على الفسق والفجور، وممارسة أعمال منافية للآداب، نتيجة ظهورها في فيديوهات جنسيّة مخلّة.

img

وكانت صور، ومقاطع فيديو، نُشرتْ للرّاقصة، على أنّها الفنانة المصرية، رانيا يوسف، الأمر الذي أثار استياء، وغضب الأخيرة، بعد أنْ تمّ تداول الأمر إعلاميًا، باسم "شبيهة رانيا يوسف"، لتعلن رانيا بعد ذلك، مقاضاة من روّجوا للإشاعات، ثمّ تلاحقت الإشاعات تجاه الفنانتين، ميريهان حسين، وغادة إبراهيم، في القضية.

وكانت رانيا يوسف، قد تقدّمتْ ببلاغ للنائب العامّ، ضدّ شخص مجهول، ادّعى أنّها هي من تظهر خلال الفيديو، مطالبةً باتّخاذ الإجراءات القانونية ضدّه.

وطالب البلاغ، النائب العامّ المصريّ، بسرعة القبض على الفتاة، التي تظهر في الفيديو، ومعرفة ظروف وملابسات الواقعة، والمحرِّضين على انتشار هذه الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعيّ، والقبض على كلّ من ينشر هذه الفيديوهات المفبركة، واتّخاذ الإجراءات الجنائيّة، وإحالتهم للمحاكمة.

 


 

قد يعجبك ايضاً