كارلا بروني عن بيلا حديد: "ابنتي ال...

أخبار النجوم

كارلا بروني عن بيلا حديد: "ابنتي السّريّة"!

بِما أنّ عارضة أزياء الزّمن الجميل "كارلا بروني" البالغة من العُمر 51 عامًا، وعارضة أزياء عصر السوشال ميديا "بيلا حديد" البالغة من العُمر 22 عامًا، صُدِمتا مُسبقًا بنسبة الشّبه "غير المعقولة" التي تجمع بينهما، فَلا حرجَ على الجماهير إذا أعطوا ردّة فعلهما ذاتها! فعبر مجموعةٍ من الصّور التي نشرها حساب إنستغرام Celeb Face لكارلا وبيلا، كَشف عن مدى التّطابق الذي يجمع في شكلهما، خُصوصًا في مناطق الأنف والشفاه والوجنتين. ومن الجدير ذكره أنّه من السّهل إيجاد صور مشاهير مُتطابقة بالمكياج واللباس وتسريحة الشّعر؛ لكن الأمر مُختلفٌ مع بروني وحديد، وذلك لأنّ التّشابه ينطبق على الأساس وهو تقاسيم وجهيهما، وليس فقط

بِما أنّ عارضة أزياء الزّمن الجميل "كارلا بروني" البالغة من العُمر 51 عامًا، وعارضة أزياء عصر السوشال ميديا "بيلا حديد" البالغة من العُمر 22 عامًا، صُدِمتا مُسبقًا بنسبة الشّبه "غير المعقولة" التي تجمع بينهما، فَلا حرجَ على الجماهير إذا أعطوا ردّة فعلهما ذاتها!

فعبر مجموعةٍ من الصّور التي نشرها حساب إنستغرام Celeb Face لكارلا وبيلا، كَشف عن مدى التّطابق الذي يجمع في شكلهما، خُصوصًا في مناطق الأنف والشفاه والوجنتين.

img

ومن الجدير ذكره أنّه من السّهل إيجاد صور مشاهير مُتطابقة بالمكياج واللباس وتسريحة الشّعر؛ لكن الأمر مُختلفٌ مع بروني وحديد، وذلك لأنّ التّشابه ينطبق على الأساس وهو تقاسيم وجهيهما، وليس فقط بالرّتوش الخارجية، حيث تمّ مُقارنة كارلا بروني مع بيلا حديد عندما كانت الأولى في عُمر العشرينيات.

img

وأثارت صور العارضتين اهتمام روّاد مواقع التّواصل، فتركوا الكثير من التعليقات على الشّبه الذي يجمع بينهما، فكتب أحدهم "لطالما اعتقد أنّ بيلا تُشبهك، لكنّي لم أعلم مدى التّشابه هذا حتّى رأيت صورتكما جنبًا إلى جنب.. الأمر لا يُصدّق".

img

وعلّق آخر: "لا تنسي ذلك اليوم الذي سيقوم به شخص ما بتصوير سيرة حياتك"، في حين سخر آخر: "ذهبت بيلا لطبيب التّجميل وهي تحمل صورة كارلا وطلبت منه الحصول على وجهها".

img

وليس ذلك فحسب، بل قامت كارلا مُسبقًا بالتّعليق على موضوع الشّبه مع بيلا، عندما التقطت صورة سيلفي لنفسها وعلّقت عليها: "هل يوجد لدي ابنة سرّيّة؟"، كما قامت كُبرى المجلّات العالمية بالتّعليق على هذا الموضوع.

img

فوصفت مجلّة هاربرز بازار الأسترالية بيلا وكارلا بـ "التّوأم"، وقالت مجلة Elle بنسختها البريطانية عنهما "تشابهما لا مثيل له.. ويُرعبنا"، في حين مازحت مجلة W قُرّاءها، وطرحت فكرة احتمالية وجود مؤامرة أنّهما الشخص نفسه.