أخبار النجوم

كايلي مينوغ تستنجد بالشرطة بعد محاصرة منزلها على مدار أسابيع!

اضطرت المغنية العالمية، كايلي مينوغ، لاستدعاء الشرطة بعد قيام أحد ملاحقيها بمطاردتها ومحاصرة منزلها الكائن في منطقة تشيلسي غرب لندن على مدار أسابيع! ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن مصدر قوله إن كايلي، 50 عاماً، تأثرت واهتزت بشدة نتيجة مرورها بهذا الموقف خلال الأسبوع الماضي. وأوضح أحد جيرانها أن هذا الشخص على ما يبدو قد استمر في محاصرتها على مدار أسابيع، لاسيما بعد أن ضغط مرارًا وتكرارًا على زر الاتصال الداخلي الخاص بمنزلها على مدار ساعات نهاية الأسبوع الماضي وإصراره على عدم المغادرة تماماً. وتابع الجار بقوله: "وهو ما أدى لشعور كايلي بحالة شديدة من الاستياء والضيق؛ ما جعلها تقرر

اضطرت المغنية العالمية، كايلي مينوغ، لاستدعاء الشرطة بعد قيام أحد ملاحقيها بمطاردتها ومحاصرة منزلها الكائن في منطقة تشيلسي غرب لندن على مدار أسابيع!

ونقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن مصدر قوله إن كايلي، 50 عاماً، تأثرت واهتزت بشدة نتيجة مرورها بهذا الموقف خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح أحد جيرانها أن هذا الشخص على ما يبدو قد استمر في محاصرتها على مدار أسابيع، لاسيما بعد أن ضغط مرارًا وتكرارًا على زر الاتصال الداخلي الخاص بمنزلها على مدار ساعات نهاية الأسبوع الماضي وإصراره على عدم المغادرة تماماً.

وتابع الجار بقوله: "وهو ما أدى لشعور كايلي بحالة شديدة من الاستياء والضيق؛ ما جعلها تقرر طلب الشرطة، علمًا بأن الجيران حذروها من وجوده من قبل".

وقال شخص آخر من الجيران: "هذا الرجل كان يرتدي معطفا واقيا من المطر وهو في الأربعينيات من عمره على ما يبدو، ولكنته أوروبية، ولم يكن يقول شيئا سوى (كايلي)".

وبالفعل أصدرت الشرطة تحذيرًا رسميًا لأول مرة لهذا الرجل يوم الأربعاء الماضي دون أن تلقي القبض عليه، ما أشعر كايلي بحالة من الذعر، واضطرت لأخذ مزيد من التدابير الأمنية خشية أن يصدر عن الرجل أي تصرفات غير مسؤولة بحقها.

 


 

قد يعجبك ايضاً