"ويكيبيديا" ترتكبُ هذا الخطأ بحقّ م...

أخبار النجوم

"ويكيبيديا" ترتكبُ هذا الخطأ بحقّ مرشحة الأوسكار أوليفيا كولمان!

تعدُّ "ويكيبيديا" أبرز موسوعة إلكترونية نلجأ إليها دائمًا لمعرفة معلومات عن أيّ مجال، سواءً فيما يتعلّق بالطب والفن والمشاهير وغيره، ورغم أن معظم معلومات "ويكيبيديا" موثوقة، إلا أنها ارتكبت خطأ فادحًا بحق ممثلة بريطانية شهيرة. أعربت مرشحة الأوسكار، الممثلة أوليفيا كولمان عن انزعاجها وغضبها من موسوعة "ويكيبيديا"، حيث كشفت لشبكة "سكاي نيوز" ارتكاب الموسوعة خطأ فادحًا في حقها، إذْ أضافت 8 سنوات إلى عمرها. ووفقًا لما قالته أوليفيا، أخطأت "ويكيبيديا" في كتابة تاريخ ميلادها، والذي أدّى إلى تغيير عمرها من 44 إلى 52 عامًا. أثار الأمر غضب أوليفيا التي سرعان ما بعثت رسالة إلى الموسوعة توضّح فيها الخطأ، وقالت: "هذا

تعدُّ "ويكيبيديا" أبرز موسوعة إلكترونية نلجأ إليها دائمًا لمعرفة معلومات عن أيّ مجال، سواءً فيما يتعلّق بالطب والفن والمشاهير وغيره، ورغم أن معظم معلومات "ويكيبيديا" موثوقة، إلا أنها ارتكبت خطأ فادحًا بحق ممثلة بريطانية شهيرة.

أعربت مرشحة الأوسكار، الممثلة أوليفيا كولمان عن انزعاجها وغضبها من موسوعة "ويكيبيديا"، حيث كشفت لشبكة "سكاي نيوز" ارتكاب الموسوعة خطأ فادحًا في حقها، إذْ أضافت 8 سنوات إلى عمرها.

ووفقًا لما قالته أوليفيا، أخطأت "ويكيبيديا" في كتابة تاريخ ميلادها، والذي أدّى إلى تغيير عمرها من 44 إلى 52 عامًا.

img

أثار الأمر غضب أوليفيا التي سرعان ما بعثت رسالة إلى الموسوعة توضّح فيها الخطأ، وقالت: "هذا ليس تاريخ ميلاد أوليفيا كولمان"، ولكنها لم تتلقَّ أي ردّ منهم، فحاولت مرة أخرى لكن دون جدوى، مما اضطرها إلى إخبارهم بأنها الممثلة أوليفيا كولمان وأعربت عن استيائها من خطأهم الذي ساهم في إضافة 8 سنوات إلى عمرها.

وأخيرًا تلقّت الممثلة البريطانية ردًا، ولكنه كان مثيرًا للغضب، حيث طالبوها بإرسال صورة من شهادة الميلاد لإثبات صحة التاريخ، فردّت عليهم مستنكرة: "هل اطلعتم على شهادة ميلادي في المقام الأول قبل كتابة هذه المعلومة الخاطئة؟".

ولحسن الحظ، تم حلّ المشكلة وسارعت الموسوعة بتصحيح الخطأ وعدلت تاريخ ميلاد أوليفيا، والتي وُلدت يوم 30 يناير عام 1974، وقد علّقت على الأمر ساخرة: "كان يجب أن أرسل تاريخ ميلاد يجعلني أصغر سنًا".

ويجدرُ بالذكر، أن أوليفيا كولمان اختيرَت للترشّح للأوسكار عن دورها في فيلم "ذا فيفوريت" The Favourite، وهو نفس الدور الذي فازت عنه بجائزة الغولدن غلوب في وقت سابق من هذا الشهر.

 


 

قد يعجبك ايضاً