مُعتصم النهار وفاليري أبو شقرا يُوا...

أخبار النجوم

مُعتصم النهار وفاليري أبو شقرا يُواجهان انتقادات رغم نجاح "ما فيي"!

بالرغم من الأصداء الإيجابية الكبيرة الخاصة بالمسلسل العربي "ما فيي" إلا أن هناك بعض الانتقادات التي تواجه العمل وبطليه؛ النجم السوري معتصم النهار واللبنانية فاليري أبو شقرا. فبعيدًا عن الانتقاد الذي يواجه العمل بأنه مأخوذ عن المسلسل التركي الشهير "جسور والجميلة" من بطولة الممثلة توبا بويوكستون والممثل كيفانش تاتليتوغ، واجه الفنان معتصم النهار بعض الانتقادات بسبب جمود أدائه ونظراته خصوصًا أنه يجسد شخصية تحتاج إلى موهبة وهي الشاب "فارس" والذي جاء من سوريا إلى لبنان من أجل فك لغز مقتل والديه والانتقام لهما ليقع في قصة حب غير متوقعة. أما فاليري أبو شقرا، فقد رأى عدد كبير من متابعي المسلسل

بالرغم من الأصداء الإيجابية الكبيرة الخاصة بالمسلسل العربي "ما فيي" إلا أن هناك بعض الانتقادات التي تواجه العمل وبطليه؛ النجم السوري معتصم النهار واللبنانية فاليري أبو شقرا.

فبعيدًا عن الانتقاد الذي يواجه العمل بأنه مأخوذ عن المسلسل التركي الشهير "جسور والجميلة" من بطولة الممثلة توبا بويوكستون والممثل كيفانش تاتليتوغ، واجه الفنان معتصم النهار بعض الانتقادات بسبب جمود أدائه ونظراته خصوصًا أنه يجسد شخصية تحتاج إلى موهبة وهي الشاب "فارس" والذي جاء من سوريا إلى لبنان من أجل فك لغز مقتل والديه والانتقام لهما ليقع في قصة حب غير متوقعة.

img

أما فاليري أبو شقرا، فقد رأى عدد كبير من متابعي المسلسل أنها لم تكن على مستوى الدور الكبير الذي تم إسناده لها، مؤكدين أنه كان من المبكر جدًا أن تخوض أبي شقرا دور بطولة، خصوصًا أن دورها التمثيلي الأول في مسلسل "الهيبة" كان صغيرا جدًا وأمام نجوم كبار مثل الفنان السوري تيم حسن.

في المقابل، كان واضحا أن الأصداء الإيجابية تتفوق على السلبية، ففكرة العمل ككل والتي تقوم على الحب والانتقام، ووجود نجوم شباب لم يسبق لهم خوض تجربة البطولة، واختيار أبطال العمل وفقًا لمقاييس جمالية مُعينة، بالإضافة إلى ميزة عرضه خارج الموسم الرمضاني، ساعدت هذه العوامل كلها مُجتمعة على تحقيق نسبة نجاح جيدة للعمل.

وما زال الجمهور متشوقا لمعرفة إلى أين ستتجه الأحداث على أمل أن يُقدم الثنائي معتصم النهار وفاليري أبو شقرا بعض الأداء المميز ليستغلا هذه الفرصة والتي قد تصنع منهما نجمين في عالم التمثيل.