مريم فخر الدين.. رفضتْ حياة الشحرور...

أخبار النجوم

مريم فخر الدين.. رفضتْ حياة الشحرورة صباح وعانتْ أثناء تقبيل عبدالحليم حافظ!

أًطلق عليها ألقاب "الأميرة إنجي، الحمامة الوديعة، ملاك السّينما الطاهر، برنسيسة الأحلام، حسناء الشاشة"، وذلك بسبب ملامحها الأجنبية، إذْ تعتبر من الممثّلات المُحبّات لعملهنّ والمُخلصات له؛ حيث ظلّت طوال حياتها الفنية تعمل دون انقطاع، لتخرج من نجاح إلى آخر، إنّها الفنانة المصرية القديرة، مريم فخر الدين ممثلة مصرية، ولدت في 8 يناير 1933. مريم محمد فخر الدين، من مواليد الفيوم، والدها كان يعمل مهندس ري، ووالدتها باولا مجرية الأصل تعرّف بها والدها وتزوجها أثناء سفرها بالخارج، لها شقيق واحد هو الممثّل يوسف فخر الدين، تلقتْ تعليما في المدرسة الألمانية بباب اللوق، وحصلت على شهادة تعادل البكالوريا، وهي تُجيد سبع لغات،

أًطلق عليها ألقاب "الأميرة إنجي، الحمامة الوديعة، ملاك السّينما الطاهر، برنسيسة الأحلام، حسناء الشاشة"، وذلك بسبب ملامحها الأجنبية، إذْ تعتبر من الممثّلات المُحبّات لعملهنّ والمُخلصات له؛ حيث ظلّت طوال حياتها الفنية تعمل دون انقطاع، لتخرج من نجاح إلى آخر، إنّها الفنانة المصرية القديرة، مريم فخر الدين ممثلة مصرية، ولدت في 8 يناير 1933.

مريم محمد فخر الدين، من مواليد الفيوم، والدها كان يعمل مهندس ري، ووالدتها باولا مجرية الأصل تعرّف بها والدها وتزوجها أثناء سفرها بالخارج، لها شقيق واحد هو الممثّل يوسف فخر الدين، تلقتْ تعليما في المدرسة الألمانية بباب اللوق، وحصلت على شهادة تعادل البكالوريا، وهي تُجيد سبع لغات، منها الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والمجرية.

بداياتها الفنية

عملتْ في مجال الفنّ بالصدفة، وهي في السابعة عشرة من عمرها، ففي يوم عيد ميلادها، ذهبتْ لالتقاط صورة لدى مصور فوتوغرافي اسمه واينبرج، فعرض عليها الاشتراك بصورتها في مسابقة فتاة الغلاف، التي تنظّمها إحدى المجلات، وفازت بالجائزة، وكانت 250 جنيهًا.

وعلى الفور تعاقد معها المصوّر، عبده نصر، والمخرج أحمد بدرخان، للتمثيل في أوّل أفلامها "ليلة غرام"، ثمّ واصلت مسيرتها السينمائية، وتعتبر صاحبة الرقم القياسي في عدد البطولات، حيث قامت ببطولة 400 فيلم، وهو رقم لم تحقّقه نجمة على امتداد تاريخ السّينما المصرية، وإلى جانب التمثيل، أنتجتْ أيضًا 9 أفلام.

جوائزها

حصلتْ على جوائز كثيرة، منها الجائزة الأولى في التمثيل، عن دورها في فيلم "لا أنام"، ونالتْ حوالي 500 شهادة تقدير وجدارة، من جهات فنية عديدة، وإنْ كانت غير مؤمنة بهذه الجوائز، فهي تقول، إنّ رسالة من متفرج أفضل بكثير من جائزة، لأنّ الرسالة تمثل الصدق وحبّ الناس.

أشهر أعمالها الفنية

قامتْ خلال رحلتها الفنية الممتدّة، بإنتاج وبطولة ثلاثة أفلام هي: "رنة خلخال، رحلة غرامية، أنا وقلبي"، بجانب أشهر أفلامها، التي نذكر منها: "الأرض الطيبة، رد قلبي، حكاية حب، البنات والصيف، القصر الملعون، طائر الليل الحزين، شفاه لا تعرف الكذب، بصمات فوق الماء، احذروا هذه المرأة، النوم في العسل".

تزوجت 4 مرات

في عام 1952 تزوّجتْ من المخرج محمود ذو الفقار، وأصبحتْ قاسمًا مشتركًا في أفلامه، وأنجبت منه ابنتها إيمان، واستمرّ زواجهما 8 سنوات، حيث انفصلا في عام 1960. ثمّ تزوّجتْ مرة ثانية من الدكتور محمد الطويل، بعد 3 أشهر من طلاقها من محمود ذو الفقار، وأنجبتْ منه ابنها أحمد، واستمرّ زواجهما 4 سنوات.

وفي عام 1968، سافرت إلى لبنان، وتزوّجت هناك من المطرب السوريّ، فهد بلان، إلا أنّ زواجهما لم يدم طويلًا بسبب مشاكل أبنائها معه، وبعد طلاقها من فهد بلان، تزوّجت من شريف الفضالي، ليكون زوجها الرابع، وظلّتْ معه فترة، ثمّ انفصلا.

تصريحات صادمة لمريم فخرالدين

رفضت منح فاتن حمامة، لقب سيّدة الشاشة العربية، حيث قالت: "فيه ألقاب مستفزة، مثلا سيدة الشاشة العربية، يعنى أنا مريم فخر الدين وشادية نطلع إيه، جربوعات الشاشة العربية؟".

ووصفتْ الشحرورة اللبنانية، صباح بأنّها امرأة تعشقُ الرجال، وقالت في أحد تصريحاتها: "أرفض طريقة حياتها الشخصية لأنها تفضّل الزواج من شباب يصغرنها بسنوات".

وأضافت في تصريحات لها: "لم أهن عبدالحليم حافظ، لكن كنت أعاني كثيرًا أثناء تقبيله، والسبب هو أن رائحة فمه كانت كريهة بسبب (الدواء) الذي كان يتناوله للعلاج".

قالت عن نجلاء فتحي، إنّها ليست ممثلة جيدة، وأعتبرها انتهازية، كما أنّها عبّرتْ عن عدم حبّها لصوت "كوكب الشرق" أم كلثوم، وأكّدتْ، أنّها كانت لا ترتاح لها.

وفاتها

توفيتْ مريم فخر الدين، في 3 نوفمبر 2014، بسبب سكتة قلبية ألمّتْ بها، حيث دخلت في غيبوبة، نتيجة إعيائها الشّديد، من جلطة في المخ، وبقيتْ في مستشفى المعادي العسكريّ، حتى فارقتْ الحياة.

 


 

قد يعجبك ايضاً