كيت ميدلتون.. هل انتظرت خروج ميغان...

أخبار النجوم

كيت ميدلتون.. هل انتظرت خروج ميغان من القصر لممارسة هواية الرّماية؟!

خرجتْ دوقة كامبردج كيت مديلتون لممارسة هواية الرماية في الغابة بعد يوم واحد من مغادرة زوجة شقيق زوجها المحبة للحيوانات ميغان ماركل، منزل العائلة في ساندرينجهام. وتقولُ مصادر إنّ كيت 36 عامًا أصبحت رامية ماهرة، بل وباتت تختار سلاحها بعناية كبيرة كما لو كانت ستستثمر فيه أموالها. لكنها انتظرت حتى بعد رحيل ميغان في يوم "بوكسينغ داي" للانضمام إلى زوجها الأمير وليام وغيرهم من أفراد الأسرة للصيد في ضيعة "نورفولك" التي تبلغ مساحتها 20 ألف فدان. وفي الأسبوع الماضي قالت صحيفة "ميل" كيف أن الأمير هاري قد انضم إلى أفراد العائلة في رحلة الصيد التقليدية بعد عيد الميلاد، وذلك على

خرجتْ دوقة كامبردج كيت مديلتون لممارسة هواية الرماية في الغابة بعد يوم واحد من مغادرة زوجة شقيق زوجها المحبة للحيوانات ميغان ماركل، منزل العائلة في ساندرينجهام.

وتقولُ مصادر إنّ كيت 36 عامًا أصبحت رامية ماهرة، بل وباتت تختار سلاحها بعناية كبيرة كما لو كانت ستستثمر فيه أموالها.

لكنها انتظرت حتى بعد رحيل ميغان في يوم "بوكسينغ داي" للانضمام إلى زوجها الأمير وليام وغيرهم من أفراد الأسرة للصيد في ضيعة "نورفولك" التي تبلغ مساحتها 20 ألف فدان.

img

وفي الأسبوع الماضي قالت صحيفة "ميل" كيف أن الأمير هاري قد انضم إلى أفراد العائلة في رحلة الصيد التقليدية بعد عيد الميلاد، وذلك على الرغم من مزاعم قالت إن زوجته التي ستلد طفلهما في الربيع، منعته من الخروج.

وعلى الرغم من أن ميغان 37 عامًا لم تُشارك في "بوكسينغ داي"، إلا أنها انضمّت إلى العائلة الملكية لتناول الغداء في مزرعة "وود فارم"، وهو ما اعتبر بمثابة موافقة ضمنية على هواية زوجها المثيرة للجدل.

ونفت مصادر ملكية نفيًا قاطعًا أن تكون الدوقة قد بذلت أيّ جهد لمنع هاري من هوياته.

وانضمّت كيت أيضًا إلى الأسرة لتناول الغداء، إذْ توجّهت إلى المزرعة مع ميغان والملكة والأمير فيليب، لكنها كانت متلهفةً للإمساك بالبندقية في اليوم التالي. وقال أحد أفراد العائلة المالكة إن الدوقة اشترت بندقية من طراز "20-Bore"، وهي أخف وأسهل في الاستخدام من نفس البندقية لكن من طراز 12.

img

وقال المصدر: "غالبًا ما تخرج للرماية عندما تُقيم في أنمر هول (منزل العائلة في ساندرينغهام) وقد أصبحت رامية جيدة".

وتابع أنها إلى حدّ كبير باتت ماهرة في هواية الصيد والرماية وصيد الأسماك وأن بندقية التجويف السلسة عيار 20 مثالية لهذه الهوايات.

وكان غياب هاري وميغان عن رحلة الصيد أمرًا ملحوظًا، لكن المصادر قالت إنه لم يكن من المتوقّع أبدًا ألّا يشاركوا في "بوكسينغ داي"، ويعتقد بأن الزوجين قد ذهبا لقضاء عطلة الآن.

وأخبرت مصادر مُطلّعة صحيفة "ميل" كيف أن الدوقة الجديدة تتكيف ببطء مع التقاليد الملكية، رغم أنه من الواضح أنها غير راضية تمامًا عن حب العائلة للصيد والرماية.

وقالت المصادر: "أدركت ميغان أن العائلة الملكية تقوم بذلك منذ قرون ولن تغيّر نمط حياتها."

وتابعت: "إنها ليست نباتية، لكنها لا تحب القسوة غير الضرورية مع الحيوانات."

وفي النهاية، قالت المصادر إنها قبلت الأمر، لكنها لا تحب مشاهدته.


 

قد يعجبك ايضاً