لماذا قال عبد الله بهمن عن ياسمين ص...

أخبار النجوم

لماذا قال عبد الله بهمن عن ياسمين صبري "ده عند بيت أبوكي"؟

تحدّث الفنان الكويتيّ، عبدالله بهمن، مجددًا، عن موضوع تقدّمه لخطبة الفنانة المصرية، ياسمين صبري، على مواقع التواصل الاحتماعيّ، ورفضها له، ومنحه "بلوك"، مؤكدًا، أنه كان مجرد مزحة و"غشمرة" وتمّ تهويل الأمر بشكل كبير، رغم أنّه غير حقيقيّ بالمرّة. وقال بهمن في مقابلة تلفزيونية، إنّه يحب جمال ياسمين صبري، ومعجب بها، ولكنّه لم يتقدّم لها، مشيرًا، إلى أنّ المصيبة أنّها عندما سئلتْ عن صحّة هذه الواقعة قالت، إنها حدثتْ بالفعل، وهذا غير صحيح. ونفى الفنان الكويتيّ الشّهير، اختراعه لهذه القصّة من أجل جذب عدد أكبر من المتابعين على السوشال ميديا، أو من باب الكذب، لتحقيق ضجّة، مشيرًا، إلى أنّه لا يخرج

تحدّث الفنان الكويتيّ، عبدالله بهمن، مجددًا، عن موضوع تقدّمه لخطبة الفنانة المصرية، ياسمين صبري، على مواقع التواصل الاحتماعيّ، ورفضها له، ومنحه "بلوك"، مؤكدًا، أنه كان مجرد مزحة و"غشمرة" وتمّ تهويل الأمر بشكل كبير، رغم أنّه غير حقيقيّ بالمرّة.

وقال بهمن في مقابلة تلفزيونية، إنّه يحب جمال ياسمين صبري، ومعجب بها، ولكنّه لم يتقدّم لها، مشيرًا، إلى أنّ المصيبة أنّها عندما سئلتْ عن صحّة هذه الواقعة قالت، إنها حدثتْ بالفعل، وهذا غير صحيح.

ونفى الفنان الكويتيّ الشّهير، اختراعه لهذه القصّة من أجل جذب عدد أكبر من المتابعين على السوشال ميديا، أو من باب الكذب، لتحقيق ضجّة، مشيرًا، إلى أنّه لا يخرج لايف، ويتحدّث مع جمهوره إلا خلال ممارسته للرياضة، حتى لا يشعر بالملل.

وكشف عبد الله بهمن، عن رأيه في ثنائيات السوشال ميديا "الكابلز"، موضحًا، أنّه يرفض هذه الفكرة تمامًا، ولا يحبّها، لأنّه رجل شرقي جدًا، من الداخل، ولا يمكن أنْ ينفّذها أبدًا بحياته، حتى لو طلبتْ منه ياسمين صبري نفسها ذلك، سيقول لها: "ده عند بيت أبوكي".

وعلّق بهمن، على وصفه بـ"هارون الرشيد"، بسبب زيجاته الكثيرة، قائلًا: "شو اللي يمنع مو حلال كيفي إن شاء الله أتجوز 100 مرة عادي.. لو عندي أتزوج كل يوم واحدة".

وعن سبب قلّة بطولاته الفنية مؤخرًا، قال، إنّ السبب وراء ذلك، هم المنتجون، والكتّاب والأحزاب، واللوبيات، التي تحارب وجوده، مشيرًا، إلى أنّه كان "الدنجوان" الأوّل بالكويت، ولكن قرار ابتعاده عن الفنّ، لمدّة عام، كان خاطئًا للغاية.

وأوضح، أنّ سبب ابتعاده عن الفنّ، هو مرور بأزمة عاطفية، دفعته لاتّخاذ هذا القرار، بعد انفصاله عن زوجته، مضيفًا، أنّه اتّخذ القرار في لحظة ضعف، وحياته الاجتماعية أثّرتْ عليه.


 

قد يعجبك ايضاً