نضال الأحمدية: أدعمُ المثليّين الجن...

أخبار النجوم

نضال الأحمدية: أدعمُ المثليّين الجنسيّين.. وهيفا ماجيك "قليلة أدب"!

لم تخيبْ الإعلامية اللبنانية، "نضال الأحمدية" آمال الجمهور بتقديم حلقة مُثيرة للجدل، وقادرة على إثارة ضجة كبيرة، من خلال مشاركتها في برنامج "تحت السيطرة"، والذي تقدّمه الفنانة اليمنية، أروى. وفي بداية حديثها، أكّدت الأحمدية، أنّ العديد من المقرّبين منها، طالبوها بأخذ الحذر خلال الحلقة، فهي من المعروف عنها، فقدانها للسيطرة على نفسها وحديثها، ووصفتْ نفسها بالإعلامية الشعبية. وعن تصرّفها تجاه أيّ شخص يقلّل الأدب معها، أو يتبعها في الشارع، أكّدتْ، أنها تتحوّل لشخصية شرسة، وقد تقوم بضربه على منطقة "حساسة"، خصوصًا، أنها تُعاني من فوبيا، بعد محاولة اغتيالها عام 2002. وأضافتْ، أنّ من حقّ أيّ شخص أنْ يقول رأيه فيها،

لم تخيبْ الإعلامية اللبنانية، "نضال الأحمدية" آمال الجمهور بتقديم حلقة مُثيرة للجدل، وقادرة على إثارة ضجة كبيرة، من خلال مشاركتها في برنامج "تحت السيطرة"، والذي تقدّمه الفنانة اليمنية، أروى.

وفي بداية حديثها، أكّدت الأحمدية، أنّ العديد من المقرّبين منها، طالبوها بأخذ الحذر خلال الحلقة، فهي من المعروف عنها، فقدانها للسيطرة على نفسها وحديثها، ووصفتْ نفسها بالإعلامية الشعبية.

وعن تصرّفها تجاه أيّ شخص يقلّل الأدب معها، أو يتبعها في الشارع، أكّدتْ، أنها تتحوّل لشخصية شرسة، وقد تقوم بضربه على منطقة "حساسة"، خصوصًا، أنها تُعاني من فوبيا، بعد محاولة اغتيالها عام 2002.

وأضافتْ، أنّ من حقّ أيّ شخص أنْ يقول رأيه فيها، لأنّها شخصية عامة، حتى وإنْ أخبرها أنّها مريضة نفسية. وقالت، إنّها فعلًا تتعامل مع طبيب نفسيّ، وتتواصل معه باستمرار. واستطردتْ، "نحن عايشين بزمن الخوف".

أما أكثر ما يقلقها في حال أُصيبت بمرض الزهايمر، كشفتْ الإعلامية اللبنانية، أنّها تخشى أنْ تنسى الانتحار، فهي لا ترغب أنْ تعيش مثل الحيوانات، في حال أُصيبتْ بهذا المرض.

وكشفتْ الأحمدية،ْ أن لا مشكلة لديها مع المثليين الجنسيين، بل تدعهم، إلا هؤلاء الذين يستعرضون بأنفسهم، ووصفتْ المتحوّل جنسيًا، هيفا ماجيك بـ "قليلة الأدب"، وأنّها تقوم بالرذيلة دون حياء، كما وحذّرتها من أنْ تقوم بالرّدّ عليها، عبر حسابها في سناب شات، مع تهديدها في حال قامت بالرّدّ، بأنّها ستعرف كيف تُقاضيها.

ويُشار، إلى أنّ الإعلامية نضال الأحمدية، معروفة بإثارة الجدل حولها، وعداوتها الكثيرة مع المشاهير في لبنان، والدول العربية.